نتنياهو: اتفقت مع الرئيس ترامب على تشكيل "طواقم مشتركة" حول الاستيطان ومحور ضد ايران
تاريخ النشر : 2017-02-19 14:40

أمد/ تل أبيب: كشف رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، خلال جلسة الحكومة الأسبوعية، النقاب عن توصله لتفاهمات مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تفضي بإقامة طاقم مشترك خاص لمتابعة ملف الاستيطان الإسرائيلي بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

واستعرض نتنياهو للوزراء خلال جلسة الحكومة محاور اللقاء الذي جمعه برئيس الإدارة الأميركية الجديدة، واللقاءات التي أجراها في واشنطن، قائلا: 'عدت قبل أيام من زيارة تاريخية لواشنطن، التقيت خلالها بالرئيس ترامب، فالتحالف بين إسرائيل وأميركا متأصل ومتين، وهذا التحالف تعزز وتدعم أكثر خلال اللقاء بالإدارة الجديدة للبيت الأبيض'.

ولفت نتنياهو إلى أنه توصل لتفاهمات مع الرئيس ترامب لتشكيل طواقم عمل مشتركة في مجالات كثيرة لم يكن عليها بالسابق تفاهمات واتفاقات بين إسرائيل وأميركا، ومن ضمنها ملف الاستيطان بالضفة الغربية.

واستذكر نتنياهو علاقة الصداقة الوطيدة التي تجمعه بالرئيس ترامب منذ سنوات طويلة، بيد أنه شدد على أهمية العلاقات في هذه المرحلة والتي تجمعهما من خلال رؤية إستراتيجية وتفاهمات حيال المخاطر الإستراتيجية المحدقة في منطقة الشرق الأوسط، وأبرزها إيران التي تشكل خطرا في مجالات مختلفة، على حد تعبير نتنياهو.

نتنياهو للوزراء: أنا بادرت للقمة السرية 

وفي سياق آخر، قال نتنياهو إنه من بادر للقمة السرية التي عقدت بالعام الماضي في العقبة، وجمعته بالرئيس عبد الفتاح السيسي وملك الأردن عبد الله الثاني، ووزير الخارجية الأميركي حينذاك جون كيري، الذي استعرض مبادرة سلام إقليمية، شملت اعترافا بإسرائيل 'كدولة يهودية' واستئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين بدعم دول عربية.

تصريحات نتنياهو وردت صباح اليوم الأحد، خلال جلسة وزراء حزب الليكود، والتي تطرق نتنياهو خلالها للخبر الذي أوردته صحيفة 'هآرتس' في عددها الصادر صباح اليوم، وأكدت من خلاله أن وزير الخارجية كيري قدم مقترحا لمبادرة سلام إقليمية.