"الشرق" القطرية: رحيل الأسد عن السلطة أقل ما يمكن أن يقدم للشعب السوري
تاريخ النشر : 2017-02-18 13:29

أمد/ الدوحة: لفتت صحيفة "الشرق" القطرية الى انه "تجدد الأمل بعملية سياسية جادة توقف نزيف الدم السوري، وتفضي لعملية انتقالية كاملة الصلاحية، وذلك عبر مفاوضات جنيف بين فريقي الصراع في سوريا، المقرر أن تعقد أواخر الشهر الحالي بدعم من الولايات المتحدة، وفقا لتأكيدات وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون".

واشارت الى ان "محادثات أستانا تعتبر جيدة وإيجابية إذا كانت تمهد الطريق لللمفاوضات على أساس "جنيف1"، كما يجب أن تُترجم تصريحات المسؤولين الغربيين لأفعال على أرض الواقع، وأن تكون هناك خطوات ملموسة لوقف إطلاق النار وتوفير المناطق الآمنة وحل الصراع الذي امتد لأكثر من 6 أعوام، قتل وأصيب خلالها أكثر من مليوني سوري، وشرد ما يقارب العشرة ملايين".

وشددت على ان "رحيل الأسد عن السلطة أقل ما يمكن أن يقدم للشعب السوري، الذي ضحى بكل ما يملك من أجل تحقيق هذا المطلب، لأن بقاءه يمثل تحديا صارخا لإرادة الشعب السوري والمجتمع الدولي، كما إنه يعتبر إهانة ومخالفة صارخة للقرارات الدولية".