الصومال: مقتل 6 أشخاص في هجوم استهدف فندقا يوم الانتخابات الرئاسية
تاريخ النشر : 2017-02-08 13:35

أمد/ مقديشو - (د ب أ): لقي ستة أشخاص حتفهم اليوم الأربعاء بعدما هاجم مسلحون يشتبه بأنهم من جماعة "الشباب" فندقا في مدينة بوساسو الساحلية شمالي البلاد، فيما يستعد البرلمان المنتخب حديثا لاختيار الرئيس الجديد للبلاد.

ومن بين القتلى أربعة من حراس الفندق ومسلحان من المهاجمين الذين تصدت لهم قوات الأمن.

وقال مسؤول، إنه من المعتقد أن الهجوم قد تم تنفيذه من قبل ما لا يقل عن 7 مسلحين يحملون أسلحة نارية. ولاذ بعضهم بالفرار قبل أن تتمكن قوات الأمن من القبض عليهم.

يشار إلى أن فندق "انترناشيونال فليدج" يحظى بشعبية بين المسؤولين الصوماليين والزوار الأجانب، ولكن الهجوم لم يسفر عن مقتل أي من هؤلاء.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، ولكنه يحمل طابع جماعة "الشباب" التي كانت قد توعدت بإفساد الانتخابات.

ومن المقرر أن يجري البرلمان تصويتا في مقديشو اليوم لانتخاب الرئيس الصومالي الجديد، في انتخابات تشهد منافسة متقاربة ومحاطة بإجراءات أمنية مشددة، حيث تم إلغاء الرحلات الجوية الداخلية ومرور الحافلات في مقديشو، مع انتشار جنود صوماليين ومن الاتحاد الأفريقي في أنحاء العاصمة.