ردا على "حماس".."فتح": وجود طرف ثالث لا يمس السيادة الفلسطينية
تاريخ النشر : 2014-02-15 14:31

أمد/ رام الله: قالت حركة 'فتح'، ردا على ما قالته 'حماس' بأنها ستتعامل مع أي قوة دولية مثل تعاملها مع الاحتلال، إن 'هذا بالضبط ما يريده نتنياهو الذي يرفض أي انسحاب من حدود الدولة الفلسطينية، الأمر الذي يحول دون حصولنا على سيادتنا وعلى كامل أراضينا، وأن وجود طرف ثالث لا يمس السيادة الفلسطينية'.

وأضافت 'فتح'، في بيان صحفي نشرته اليوم السبت، 'إذا كانت 'حماس' مستمرة بإرسال رسائل مشبوهة لإسرائيل، فعليها أن تعلم أن تناغم موقفها مع الموقف الإسرائيلي يخدم الهدف الذي تريده إسرائيل بعدم قيام دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، كما أن هذا الموقف يعيد إلى الأذهان عرض 'حماس' المشبوه بقبول دولة ذات حدود مؤقتة وبدون القدس والقبول بإمارة مشبوهة، الأمر الذي نعتبره موقفاً لا يخدم المصالح الوطنية الفلسطينية، بل يبقي الاحتلال ويعزز الانقسام'.

وأكدت 'فتح'، أن المطلوب من قيادة 'حماس' أن 'توقف هذا العبث المجاني الذي لا يخدم سوى أهداف من لا يريد الحرية والاستقلال للشعب الفلسطيني، ولا يخدم جهود المصالحة'.