فهمي الزعارير يصدر بياناً حول ترشحه للجنة المركزية لحركة فتح
تاريخ النشر : 2016-11-29 21:56

أمد/ رام الله : أصدر عضو المجلس الثوري وعضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام السابع فهمي الزعارير بياناً وضح خلاله موقفه من موضع ترشحه للجنة المركزية ، والذي أكد فيه إجراء مشاورات هامة لهذه الخطوة مع قيادات فتحاوية ، طالباً عدم اعطاء الشائعات أهمية خاصة تلك التي خرجت بشكل مغرض ومفبركة بأنه ينسحب من عضوية المركزية ، متسائلاً بإستغراب الانسحاب اذا لم يفتح بعد باب الترشح ؟!!

وجاء في بيان الزعارير الذي وصل (أمد) :

وماتوفيق الا بالله عليه توكلت واليه أنيب.

أثارت إشاعة مدبرة ومفتعلة، قسطا من البلبلة، حول انسحابي من الترشح لعضوية اللجنة المركزية لحركة فتح٫ مما اضطرني لأخوتي الذين تساؤلوا والمتابعون ما يلي:

١- العضوية في حركة فتح شرف٫ وأي مهمة نعمل في اطارها لرفعة فلسطين وأبنائها بقوة فتح الصلبة والمقتدرة.

٢- معلوم أنني أنوي الترشح لعضوية اللجنة المركزية، لكن معلوم أن باب الترشيح لم يُفتح بعد،وسيفتح رسميا يوم الخميس.

٣- حينما اتخذت قراري بالترشح لعضوية اللجنة المركزية، جاء بعد مشاورات كثيرة مع إخوتي وأخواتي، كنت أعلم حجم المهمة والمسؤولية التي أتصدى لها.

٤- إنني أسعى لأكون أحد ممثلي جيل كامل من الشباب وتجربة عظيمة تمثلت في ابداع الانتفاضة الكبرى والشبيبة العبقرية.

٥- إنني من الفئة التي تشعر بفخر العيش الحر والارادة المنطلقة والجرأة المؤدبة، نقول نعم ما اقتنعنا ونقول لا ما اقتنعنا أيضا، بحرية واستقلالية المناضلين.

٦- إن الانتخابات بذاتها تفويض ارادات وإنابة ارادة، فمن فوضها حملنا أمانته بوعي، ومن حجبها قدرناه، ما دام فعله بحر إرادته ومشيئته".