بالصور و الفيديو.. لماذا نحب نيمار؟.. 5 أسباب تكشف سر عشق الساحر البرازيلى
تاريخ النشر : 2016-11-29 14:52

فى غضون سنوات قليلة أصبح النجم البرازيلى نيمار دا سيلفا معشوق الجماهير الأول فى البرازيل، بل تخطى ذلك ليكون محبوباً من كافة عشاق كرة القدم حول العالم، بفضل مهاراته وأهدافه الخرافية، وما يقوم به من رقصات مثيرة داخل الملعب، تجذب انتباه الجميع نحوه، وتجعلهم يتعلقون به بشدة.

نيمار بدأ مسيرته فى سانتوس البرازيلى وتُوج فى 2011 بجائزة أفضل لاعب فى أمريكا الجنوبية، ليسير على خطى الأساطير بيليه وماردونا وزيكو، وفاز بنفس الجائزة فى العام التالى، لتشتعل الحرب بين عملاقى إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة، على الفوز بخدماته، وهى المعركة التى حسمها البارسا، ليشكل الساحر البرازيلى مثلث رعب قوى مع النجمين ليونيل ميسي ولويس سواريز.

 ورغم تواجد العملاقين رونالدو وميسي على عرش الكرة العالمية، إلا أن نيمار يكاد يكون أكبر منافس لهما، ويؤكد كثيرون على أنه يستحق أن يفوز بدلاً منهما بجائزة أفضل لاعب فى العالم.

وفى هذا التقرير نرصد 5 أسباب جعلت جماهير كرة القدم تعشق نيمار.

  

5 - "الاستايل" المثير

Neymar_26  

يمتلك نيمار مهارات خرافية فى كرة القدم، ويبهر الجميع عندما يظل يداعبها بشكل رائع، هذا فضلاً عن حرصه الدائم على تصفيف شعره بطرق غريبة، وارتداء الملابس المثيرة، الغريبة نوعاً ما، إضافة إلى مزاحه الدائم مع زملائه، وتعامله بتواضع مع الجماهير.

 

4 - "الكيميا" التى تجمع بينه وبين ميسي وسواريز

 
607022512-lionel-messi-celebrates-scoring-their-gettyimages-1480093127-800
 
 لا شك أن التناغم الكبير بين اللاعبين الثلاث يجعل كافة عشاق برشلونة يعشقونهم جميعاً، ورغم أن ميسي قد يكون هو النجم الأبرز والأكثر أهمية، إلا أن هذا لا يقلل من دور نيمار، الذى يعد الأكثر صناعة للفرص فى البارسا، بل وفى الدوريات الخمس الكبرى، كما أنه الأكثر قياماً بالمراوغات بمعدل 4.2 مرواغات للمباراة الواحدة.

 

3 - قتاله على الكرة

 رغم ضآلة حجمة وقلة وزنه مقارنة بلاعبين آخرين، مما يجعل البعض بأن قوته البدنية ضعيفة، إلا أن نيمار يثبت عكس ذلك تماماً من خلال قتاله على الكرة عندما يفقدها، وسيطرته عليها عندما تكون بحوزته، وهو يتسبب فى تعرضه للأخطاء من جانب المنافسين، حيث أنه اللاعب الأكثر تعرضاً للعرقلة فى الدوريات الخمس الكبرى، بمعدل 3.8 عرقلة للمباراة الواحدة، أكثر من ضعف ما يتعرض له ميسي ورونالدو أنفسهما.

 

 2 - سجله الناصع مع المنتخب البرازيلى

592640214-neymar-of-brazil-celebrates-scoring-the-gettyimages-1480165354-800
 
 رغم أنه لم يتخط الـ 24 عاماً إلا أن نيمار حمل شارة قيادة المنتخب البرازيلى، وارتدى قميص العظماء رقم "10" ليخلف بذلك مجموعة من العمالقة، أمثال بيليه، زيكو، ريفالدو، رونالدينيو وكاكا، وأصبحت الآمال كلها معلقة عليه، بوصفه اللاعب الأبرز للسامبا، ولكنه لم يخيب تلك الظنون.

 نيمار قاد المنتخب للفوز بكأس القارات 2013، وأول ميدالية أولمبية فى التاريخ فى 2016، كما أنه سجل 50 هدفاً دولياً، ليصبح رابع لاعب فى ترتيب الهدافين التاريخيين للسيليساو، بعد روماريو (55) رونالدو (62) وبيليه (77)، ولكنه قد لا يجد صعوبة فى تخطيهم جميعاً، والانفراد بالعرش وحده.

 

1 - لأنه اللاعب الكامل

533588982-neymar-of-fc-barcelona-celebrates-aftr-gettyimages-1480165520-800
 
 يتمتع نيمار بكل المواصفات التى تجعله يتحق وصف اللاعب الكامل، فهو يسدد بكلتا قدميه، ويستطيع مراوغة خصومه بشكل رائع، ويستعرض الكثير من مهاراته داخل الملعب، كما أن لديه القدرة على التسجيل من الركلات الثابتة.