"مهجة القدس": العليا الإسرائيلية تواصل محاولاتها للالتفاف على اضراب الأسيرين شديد وأبو فارة
تاريخ النشر : 2016-11-28 17:39

أمد/الخليل: أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الاثنين، أن  المحكمة العليا الصهيونية قدمت اقتراحا لنقل الأسيرين المضربين عن الطعام أنس شديد وأحمد أبو فارة لمشفى المقاصد بالقدس المحتلة.

وأفادت المؤسسة أن المحكمة طلبت من محامية الأسيرين شديد وأبو فارة تقديم تقرير يوضح خطورة الوضع الصحي للأسيرين، فيما أبدت النيابة العسكريةالإسرائيلة رفضا قاطعا لاقتراح المحكمة.

واعتبرت مؤسسة مهجة القدس أن اقتراح المحكمة يأتي في سياق محاولاتها المستمرة للالتفاف على اضراب الأسيرين شديد وأبو فارة، وأن اقتراح مشفى المقاصد لا قيمة له لا من الناحية القانونية ولا الواقعية، مضيفة أن جل قرارات العليا الإسرائيلية في الالتماسات المقدمة من محامية الأسيرين لم يكن سوى اجراء شكلي فيما أبقت على سلطة النيابة العسكرية والمخابرات الإسرائيلية  لتقرر مصير الأسيرين.

جدير بالذكر أن الأسير أحمد أبو فارة ولد بتاريخ 08/11/1987؛ وهو متزوج ومن بلدة صوريف قضاء الخليل جنوب الضفة ؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 02/08/2016م وحولته للاعتقال الإداري؛ وسبق أن أمضى عامين في سجون الاحتلال خلال اعتقال سابق، أما الأسير أنس شديد قد ولد بتاريخ 07/06/1997م؛ وهو أعزب من بلدة دورا قضاء الخليل؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 02/08/2016؛ وحولته للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر، وقد أعلنا اضرابهما المفتوح عن الطعام بتاريخ 25/09/2016م احتجاجا على اعتقالهما الإداري التعسفي.