الخطيب: المهمة المركزية تتمثل بانعقاد سريع " للإطار القيادي المؤقت " بالقاهرة
تاريخ النشر : 2016-11-28 15:40

أمد / غزة: أكد خالد الخطيب نائب الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) في الذكرى التاسعة والستين لتقسيم فلسطين، أن المهمة المركزية فلسطينياً يجب أن تتمثل في إنهاء الانقسام الأسود، وعودة الوحدة للنظام السياسي الفلسطيني حتى نكون قادرين على مواجهة المخاطر الجدية التي تلوح في الأفق لتصفية قضيتنا الوطنية، وتبديد كل منجزات شعبنا على مدار تاريخه الكفاحي، والتي عمدت بالدم، بعيداً عن الخطابات البلاغية والتي جوهرها خطابات عدمية.

وشدد الخطيب على أهمية عدم تبديد الوقت، خاصة في ظل تسارع سياسة التهويد والمصادرة للأراضي في الضفة والقدس، ومواصلة حصار غزة، وما يجري بالإقليم من حروب ومخططات تهدف إلى تدمير الكيانات الوطنية وإعادة رسم خريطة جديدة للمنطقة، لن تكون قضيتنا وأرضنا بعيدة عن تلك المخططات.

وطالب نائب الأمين العام لـ(فدا) بضرورة الدعوة العاجلة لانعقاد لجنة تفعيل منظمة التحرير الفلسطينية " الإطار القيادي المؤقت " في القاهرة كونها راعية اتفاق المصالحة عام 2011م، من أجل تعزيز الشراكة الديمقراطية، والإسهام في تفعيل المنظمة والتحضير لعقد دورة مجلس وطني توحيدي بمشاركة الكل الفلسطيني بما في ذلك حركتي حماس والجهاد الإسلامي، والإعلان عن تشكيل حكومة وحدة وطنية، كحكومة خدمات تكون قادرة على ترجمة المهام المتفق عليها في الحوارات الماضية والبحث الجدي في عملية تطوير منظمة التحرير الفلسطينية عبر مؤتمر وطني للكل الوطني، يكون قادراً على وضع إستراتيجية كفاحية، تمكن شعبنا من نيل حقوقه الوطنية وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية ، وتأمين حق لاجئيه في العودة وفق القرار الأممي 194.