" فدا " يطالب بإحالة قتلة اللاجئين الفلسطينيين إلى المحاكم الدولية
تاريخ النشر : 2013-10-14 22:23

أمد/ غزة : ندد الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني " فدا " بالمجزرة التي وقعت بحق اللاجئين الفلسطينيين المهاجرين من مخيم اليرموك بسوريا الهاربين من لهيب المعارك الدائرة بسوريا، الذين كانوا بعرض البحر الأبيض المتوسط قبالة السواحل الأوربية، حيث تعرضوا لهجوم مسلح من خفر السواحل الليبية، مما أدى إلى غرق واستشهاد العشرات منهم في ظل التقاعس الرسمي لخفر السواحل لعدد من الدول الأوروبية، وخاصة الايطالية والمالطية.

وأكد " فدا " أن المجتمع الدولي يتحمل المسؤولية الرئيسية لجرائم الموت التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني داخل الوطن وفي المنافي والشتات، وخاصة في المناطق الأكثر خطورة التي يدور في رحاها الاقتتال وحروب طاحنة. وأن الأوضاع المتفجرة داخل سوريا دفعت الآلاف من أبناء شعبنا لامتطاء مخاطر الموت عبر البحار للهروب من أتون الصراع المدمر والقاتل داخل سوريا ومخيمات اللجوء فيها.

وطالب " فدا " بإحالة من أطلق النار على مركب اللاجئين الفلسطينيين وكذلك المسؤولين عن البحرية الأوروبية المتواجدة في البحر المتوسط إلى المحاكم الدولية.

واعتبر " فدا " أن مجزرة اللاجئين الفلسطينيين في عرض المتوسط تؤكد أن الحل الحصري يتمثل في إعطاء الشعب الفلسطيني حقه الإنساني والشرعي في حريته وعودته لأرضه وإقامة دولته المستقلة، ليمارس حياته الكريمة أسوة بشعوب العالم.