مصدر : أيمن طه في قبضة كتائب القسام بغزة ومصر تنفي وجوده في سجونها
تاريخ النشر : 2014-02-07 23:57

ايمن طه

أمد/ غزة – متابعة : قالت مصادر مطلعة  ومقربة من كتائب عز الدين  القسام  الجناح المسلح لحركة حماس ، في قطاع غزة  أن جهاز الأمن في الكتائب اعتقل منذ نحو أسبوعين المتحدث السابق باسم حركة حماس أيمن طه، بتهم متعددة من بينها تهم أخلاقية ومالية.

وأشارت المصادر إلى أن اعتقال طه من قبل الجناح المسلح للحركة تم بدون تنسيق مع أجهزة تنفيذي حماس التي يترأسها اسماعيل هنية .

ومن بين التهم التي تم تسريبها من تحقيقات القسام ، الاشتباه باستثمار طه فيلا انشاءها على طريق صلاح الدين الرئيسي والذي يربط شمال قطاع غزة بجنوبه ، وبعد رصد شديد للفيلا تأكدت معلومات سابقة لدى الكتائب عن استغلال ايمن طه لموقعه في الحركة لإغراض شخصية .

وحسب صحيفة الأيام الفلسطينية ، والتي يمنع توزيعها في قطاع غزة ، أن حركة حماس تتكتم على مجريات التحقيق لدواعي أمنية .

يعد أيمن طه أحد الكوادر البارزة في حركة المقومة الإسلامية «حماس»، وقياديًا فاعلًا فيها ومتحدثًا باسم الحركة في قطاع غزة، وأحد المؤسسين لها وأحد من مقاتليها، وكان والده محمد طه، مسؤولًا محليًا في حركة «حماس» ومديرًا في الجامعة الإسلامية في قطاع غزة.

وفي 1998 كان أيمن طه شغل موقع رئيس مجلس طلاب الجامعة الإسلامية، واختير ليكون قائدا في كتائب «عز الدين القسام» في البريج مع بداية الانتفاضة الثانية في2000، وبعد سيطرة «حماس» على قطاع غزة عام 2007 أصبح أيمن طه المتحدث الرسمي باسم الحركة في غزة.

وفي 5 فبراير 2009 وبعد عودته إلى غزة من مصر بعد مشاركته في حوار للتهدئة مع إسرائيل تم توقيفه من قبل المصريين على معبر رفح وبتفتيش متعلقاته عثر بحوزته على أكثر من 11 مليون دولار فما كان من سلطات الأمن في المعبر إلا أن منعته من دخول قطاع غزة، وطلبت منه كشرط للعبور أن يقوم أولا بإيداع ما وجد معه من أموال في بنك العريش.

مؤخرا أثار لغز اختفائه تساؤل وتكهنات العديد من الجهات والوكالات والصحف، وقالت بعض المصادر أنه موجود قيد التحقيق في سجن سري يتبع كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة «حماس»، نافية وجوده في المعتقلات المصرية كما أشاعت «حماس» وأنه اعتقل على خلفية قضية فساد كبرى.