اللجان الشعبية للاجئين تدعو للمشاركة في الفعاليات الاحتجاجية ضد وكالة الغوث
تاريخ النشر : 2014-01-24 23:59

أمد / غزة :  اللجنة الإعلامية للجان الشعبية للاجئين في الوسطى تدعو جماهير شعبنا للمشاركة في الفعاليات الاحتجاجية ضد وكالة الغوث

 غزة- دعت اللجنة الإعلامية للجان الشعبية في مخيمات المحافظة الوسطى جماهير اللاجئين للمشاركة الفعالة في الاحتجاجات والوقفات والمسيرات والاعتصام التي ستنظمها اللجان الشعبية للاجئين التابعة لمنظمة التحرير بدءا من يوم الأحد الموافق 26-1 في مخيم النصيرات الساعة العاشرة والنصف صباحا من خلال اعتصام جماهيري ونصب خيمة أمام مركز التموين وسط المخيم وذلك احتجاجا على سياسة التقليص التي تتبعها الوكالة بحق الفقراء والمحتاجين من أبناء شعبنا

 وأكدت اللجنة الإعلامية خلال اجتماعها الموسع لمجموعة من الإعلاميين من المحافظة الوسطى في مقر اللجنة الشعبية للاجئين في مخيم البريج وذلك في اطار التواصل والتنسيق مع جميع وسائل الأعلام بهدف التغطية الإعلامية لهذه الفعاليات أن ما تمارسه الوكالة من اجراءات وقرارات والتي كان أخرها قطع الكوبونات عن الآلاف من أبناء شعبنا يتطلب منا جميعا الوقوف بحزم ضد هذه السياسة التي تهدف إلى تصفية قضية اللاجئين

 ودعت اللجنة الإعلامية جميع وسائل الأعلام على اختلافها لتغطية هذه الفعاليات والتي ستكون مختلفة عن الفعاليات السابقة بحكم المشاركة الكبيرة من المتضررين

 وفي هذا الإطار اعتبر المنسق الإعلامي للجان الشعبية للاجئين في مخيمات الوسطى عبدالهادي مسلم أن ما تقوم به الوكالة من مجزرة بحق الفقراء والغلابة والمساكين يأتي في اطار سياسة مقصودة وممنهجة ومدروسة هدفها الوحيد تخلي هذه المؤسسة الدولية عن التزماتها ومساعداتها اتجاه اللاجئين تحت حجج واهية وغير منطقية

 وأوضح مسلم أن اللجان الشعبية للاجئين وفعاليات المجتمع المدني وممثلي الفصائل الإسلامية والوطنية وكافة شرائح مجتمعنا الفلسطيني مجمعون أن وكالة الغوث تمادت في اجراءاتها التعسفية دون أي رادع وأنه أن الأوان للوقوف في وجهها وايقافها عند حدها وتعرية كل من يتواطئ معها وينفذ سياستها

 ودعا مسلم جماهير شعبنا إلى الاحتشاد والتواجد بكثافة يوم الأحد من هذا الأسبوع للاعتصام أمام مركز التموين في مخيم النصيرات وتوجيه رسالة قوية إلى المسئولين في الوكالة بأن الوضع أصبح لا يطاق وجاء الوقت المناسب لوقف مجزرة التقليص في ظل ما يعانيه شعبنا من حصار واغلاق وعدم وجود فرص عمل وبطالة في جمهور الخريجين ومواصلة العدوان من قبل الاحتلال