جبهة النضال تنظم مهرجان جماهيري وعرض للتراث في رفح
تاريخ النشر : 2016-05-30 22:36

أمد/ غزة: نظمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني, الاثنين, مهرجان جماهيري حاشد ومعرض للتراث الشعبي الفلسطيني لمناسبة الذكرى الثامنة والستين للنكبة , وذلك في قاعة جرش في محافظة رفح , حضرته قيادة الجبهة في قطاع غزة , وممثلي الفصائل والقوى السياسية والمؤسسات الأهلية والاجتماعية والشخصيات الوطنية والمخاتير والوجهاء وحشد غفير من جماهير مدينة رفح .

وبدأ المهرجان بالترحيب من عريفة الحفل نور أبو شمالة , فالسلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت مع قراءة الفاتحة على أرواح شهداء شعبنا الفلسطيني , حيث تخلل المهرجان العديد من الفقرات الفنية وقصائد شعرية والدبكة الشعبية واسكتش مسرحي يعبر عن تمسك الشعب الفلسطيني بحق العودة.

وألقى عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني رفيق أبو ضلفة كلمة الجبهة نقل خلالها تحيات الأمين العام للجبهة الدكتور أحمد مجدلاني وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية , وأكد إن هذا المعرض التراث الشعبي والذي نظمته الجبهة ودائرة العمل النقابي فيها جاء لإحياء الذاكرة الفلسطينية واستنفار كل الجهود لإبقاء قضية اللاجئين حيه وفي صدارة القضايا والمهام الوطنية للكل الفلسطيني على الصعيدين الشعبي والرسمي .

وأضاف أبو ضلفة بأنه رغم مرور ثمانية وستون عام على النكبة وشعبنا الفلسطيني مازال يعاني ويلات اللجوء والتشرد ولكنه بقى متمسكاً بحقه العادل في العودة إلي دياره التي شرد منها رافضاً كل أشكال التوطين وكل الخيارات المشبوهة البديلة عن الوطن فلسطين ومسقطاً كل محاولات الشطب والاحتواء وطمس الهوية محطماً مقولة الصهيوني دافيد بن غوريون بأن الكبار يموتون والصغار ينسون .

ودعا أبو ضلفة إلي تعزيز الوحدة الوطنية وترسيخها بكل قوة كونها الطريق الوحيد لمواجهة حكومة الاحتلال وسياساته العنصرية , مطالب الجميع بتحمل مسئولياته والعمل على إعادة اللحمة لشعبنا وإنهاء حقبة الانقسام المدمر والبدء الفوري لتنفيذ اتفاقيات المصالحة وتشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كافة القوى والفعاليات الوطنية لتعمل على إعادة وحدة المؤسسات والوزارات بين شطري الوطن وتحل كافة الأمور العالقة وحل الخلاف وتبسط سيطرتها الكاملة على أرجاء الوطن والإعداد لانتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني لإعادة بناء المؤسسات على أسس ديمقراطية وشراكة حقيقة بين الجميع .

بدوره تحدث احمد نصر محافظ رفح ممثلا للرئيس محمود عباس ابو مازن حيث حيى الجبهة وقيادة وكوادر الجبهة على دورهم ومشاركتهم فى كل معارك الثورة الفلسطينية وفى تاسيس منظمة التحرير الفلسطينية ونقل تحيات الاخ الرئيس ابو مازن وان عودته الى غزه فى القريب حتى تعود غزه الى الشرعية

وقال نلتقي اليوم في هذا الحفل في ذكرى النكبة السوداء في تاريخ شعبنا , وسيظل هذه الذكرى نقطة أليمة في حياتنا وتاريخنا وهذا المعرض التراثي سيطل يذكرنا في هذا التاريخ , لان التراث امتداد إنساني وتاريخي وحضاري , ويذكرنا في المراحل التاريخية التي عاشها شعبنا وكيف عاش هذا الشعب في ظل هذا الاحتلال , وكيفية أدوات حياته المعيشية , أن تراثنا هو هويتنا الوطنية وثقافتنا وتاريخنا وحضارتنا هو المقياس الانساني بين الشعوب لمستوى التقدم والتطور .

وأضاف نصر " لقد مرت سنوات طويلة وشعبنا ما زال يتجرع مرارة التهجير والتشريد ويقاسي الألم والمعاناة في مخيمات اللجوء والشتات ورغم كل الظروف القاسية التي يعيشها شعبنا إلا أن حلم العودة لم يفارقه ولم يقبل بديلاً عن وطنه وأرضه وقاوم كل مشاريع التوطين وتصدى لكل المخططات التي هدفت لتصفية قضيته وتجاوز حقوقه الوطنية في العودة والحرية والاستقلال .