الوفد الايراني غادر الرياض دون التوقيع على اتفاقية الحج لعام 2016
تاريخ النشر : 2016-05-28 14:11

أمد/ الرياض - وكالات: أكدت وزارة الحج والعمرة السعودية مغادرة وفد شؤون الحج الإيراني الملكة، أمس الجمعة، دون التوقيع على محضر الاتفاق على ترتيبات احتياجات الحجاج الإيرانيين لموسم الحج 2016.

واوضحت الوزارة في بيان لها، أن "الوفد الإيراني رفض التوقيع على محضر الاتفاق معللا ذلك برغبته في عرضه على مرجعية في إيران، ومبديا إصرارا شديدا على تلبية مطالبهم المتمثلة في أمور هي: أن تمنح التأشيرات للحجاج من داخل إيران، وإعادة صياغة الفقرة الخاصة بالطيران المدني فيما يتعلق بمناصفة نقل الحجاج بين الناقل الجوي الإيراني والناقل الجوي السعودي وتضمين فقرات في المحضر تسمح للحجاج بدعاء كميل ومراسم البراءة ونشرة زائر".

وتابع البيان أن هذه التجمعات التي تطلب إيران تضمينها في الاتفاق تعيق حركة بقية الحجيج من دول العالم الإسلامي، مشيرا الى انه "فيما يتعلق بتوقف قدوم المعتمرين الإيرانيين من داخل إيران ، فإن وزارة الحج والعمرة تود أن تنوه بأن السلطات في المملكة لم تمنع مطلقا المعتمرين الإيرانيين من القدوم، بل المنع حدث من قبل الحكومة الإيرانية، إذ يتخذون ذلك وسيلة من وسائل الضغط المتعددة على حكومة المملكة العربية السعودية".

وكان وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الايراني علي جنتي اعتبر في وقت سابق أن الظروف غير مهيأة لاداء مناسك الحج العام الحالي، مشيراً الى أن رئيس منظمة الحج الايراني تعرض لـ"الاحتقار" عندما توجه الى السعودية.