مسيرة بلعين السلمية تطالب بمعاقبة الاحتلال الإسرائيلي
تاريخ النشر : 2016-05-27 18:50

أمد/ رام الله: جدد أهالي قرية بلعين غرب محافظة رام الله والبيرة، اليوم الجمعة، تأكيدهم على مواصلة النضال الشعبي ضد الاحتلال الإسرائيلي، مطالبين بمعاقبة إسرائيل ومحاصرتها بسبب جرائمها ضد الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال المسيرة الأسبوعية التي انطلقت بدعوة من اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار، بمشاركة أهالي القرية ومتضامنين أجانب ونشطاء سلام إسرائيليين.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى، والحرية لفلسطين ومقاطعة إسرائيل.

وبدوره، قال منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين عبد الله أبو رحمة، إنه لأول مرة منذ 11 عاما على بدء المظاهرات المناهضة للجدار والاستيطان في القرية، لم يستخدم الاحتلال السلاح في قمع المسيرة كما هو معتاد منذ سنوات، بل استعمل التصوير، وحاول استدراج المتظاهرين للوصول إلى مسافة قريبة جدا منهم لاعتقالهم، لكن الخبرة التي يمتلكها المتظاهرون حالت دون تحقيق جنود الاحتلال مبتغاهم ، وأفشلت الخطة الجديدة التي استخدمها الجنود اليوم.