أنصار الأسرى ومركز نفحة يؤكدان على توحيد المؤسسات والمراكز العاملة في شؤون الأسرى
تاريخ النشر : 2016-05-25 19:36

 أمد / غزة : طالبت منظمة أنصار الأسرى ومركز نفحة لدراسات الأسرى والشؤون الإسرائيلية ، بضرورة توحيد كل المؤسسات والمراكز العاملة في شؤون الأسرى والمحررين ، تحت مظلة مجلس تنسيقي موحد متفق عليه أو ( لجنة تنسيقية عليا ) ، بهدف توحيد كل الجهود الرامية لدعم وتعزيز صمود الحركة الأسيرة .

جاءت مطالبة أنصار الأسرى ومركز نفحة ، خلال الزيارة التي نظمتها أنصار الأسرى لمركز نفحة لدراسات الأسرى والشؤون الإسرائيلية ، لتسليم المركز مبادرة منظمة أنصار الأسرى التي حملت عنوان (( الأسرى أولاً )) ، حيث شارك في وفد المنظمة كل من جمال فروانة والدكتور عماد أبو الجديان والدكتور مجدي سالم ومحمد حمدان ، وكان في استقبالهم مدير مركز نفحة الأسير المحرر أحمد الفليت .

من جهته أكد الأسير المحرر أحمد الفليت مدير مركز نفحة على أن المركز منذ عامين قدم مبادرة تتحدث عن توحيد كل المؤسسات في قالب واحد عبر لجنة تنسيقية عليا ، أو مجلس ممثل لهذه المؤسسات من الأسرى المحررين والعاملين في هذه المؤسسات حفاظاً على كل الجهوذ المبدولة لصالح قضية الأسرى وذويهم ، بعيداً عن تشتيت هذه الجهود ، مؤكداً أن مركز نفحة ممثل بالأخوة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة ينادون بمثل هذه المبادرات التي تخدم ضية الأسرى ولا تمانع من توحيد كل المؤسسات وفتح المجال أمام كل المؤسسات لممارسة أعمالها دون معوقات وعراقيل ، كون قضية الأسرى جامعة وموحدة للجميع .

وأفاد المحرر الفليت أن مبادرة أنصار الأسرى حيوية وبناءة وتعالج قضايا جوهيرية في صلب قضية الأسرى والمحررين ، واعداً بتقديم كل المقترحات عليها بهدف دعمها وتفعيلها .

من جهته تقدم الدكتور عماد أبو الجديان عضو قيادة منظمة أنصار الأسرى بالشكر الجزيل لمركز نفحة لدراسات الأسرى والشؤون الإسرائيلية ، مؤكداً على أهمية التعاون المشترك بين المنظمة والمركز بهدف توحيد الجهود إنطلاقاً من القواسم الوطنية المشتركة ، ومن مبادرة أنصار الأسرى ( الأسرى أولاً ) .