الإحصاء الفلسطيني ينظـم ورشـة عـمـل في مدينة غزة، بعنوان قراءة في نتائج التجارة الخارجية لعام 2014
تاريخ النشر : 2016-05-25 15:26

أمد/غزة: نظم الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني صباح اليوم الأربعاء الموافق 25/05/2016 في مكتبه في مدينة غزة، ورشة عمل بعنوان " قراءة في نتائج التجارة الخارجية لعام 2014 "، حضرها العديد من  المهتمين وممثلي الوزارات والمؤسسات الرسمية والأهلية وأساتذة الجامعات وطلبة الدراسات العليا ومراكز الأبحاث.

وافتتح الورشة السيد مروان الشيخ، مدير دائرة خدمات الجمهور، نيابة عن المهندس خلدان رضوان، مدير عام الإدارة العامة لشؤون المحافظات الجنوبية، حيث رحب بالحضور، مؤكداُ أن هذه الورشة تأتي ضمن  برنامج حوار المنتجين والمستخدمين الذي ينفذه الجهاز ضمن خطته السنوية بصفة دورية، من أجل رفع مستوى الوعي الإحصائي لدى القطاعات المختلفة للمجتمع الفلسطيني والتعرف على احتياجات المستخدمين من الرقم الإحصائي والبيانات والمؤشرات الإحصائية .

وأشار السيد الشيخ، إلى أهمية التواصل بين منتجي البيانات ومختلف شرائح مستخدمي هذه البيانات حيث أن هذه اللقاءات  تعتبر جسراً للتواصل بينهم، كما أن النقاش المثمر والتغذية الراجعة تسهم بشكل كبير في إيجاد أرضية صلبة تفيد الجميع وتوفر فهماً أكبر لأهمية الإحصاء في مجالات الحياة المختلفة. مؤكداً على أن الجهاز يستخدم التوصيات المعايير الدولية في إعداد الإحصاءات المختلفة، كما يقوم بتبادل الخبرات مع المؤسسات الدولية والإقليمية ذات الصلة، بهدف تعزيز جودة المخرجات وتسهيل المقارنات مع الإحصاءات ذات العلاقة، كما يتم اعتماد البيانات الصادرة عن الجهاز لدى الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وغيرها من المنظمات الدولية.

من جهته استعرض السيد زاهر طنطيش، مدير دائرة العمليات الفنية، نشأة وواقع إحصاءات التجارة الخارجية، وأشار إلى أن الجهاز يصدر تقارير سنوية وأخرى شهرية بالاعتماد على مجموعة من المصادر الرسمية.

واستعرض طنطيش مجموعة من مؤشرات التجارة الخارجية لعام 2014، حيث لم تتجاوز قيمة الصادرات السلعية المليار دولار، فيما قاربت الواردات السلعية الستة مليارات دولار خلال نفس العام. وأردف طنطيش أن إسرائيل تعتبر السوق الرئيس لتسويق المنتجات الفلسطينية حيث استحوذت خلال العام 2014 على 83% من إجمالي الصادرات السلعية الفلسطينية، كما أنها تعتبر المورّد الرئيس لفلسطين حيث بلغت حصتها من إجمالي الواردات السلعية الفلسطينية حوالي 70% خلال نفس العام.

وحول التجارة الخارجية في قطاع غزة، أشار طنطيش إلى أن حصة قطاع غزة من إجمالي الصادرات السلعية الفلسطينية لم تتجاوز 1% خلال عام 2014 حيث بلغت قيمتها ستة ملايين دولار تقريباً، وارتكزت هذه الصادرات بشكل أساسي على الزهور الطبيعية تلتها الفراولة، فيما بلغت حصة القطاع من إجمالي الواردات السلعية خلال نفس العام حوالي 11% تكونت بشكل أساسي من المشتقات النفطية، الكهرباء، والإسمنت.

وفي نهاية الورشة فتح باب النقاش والتوصيات حيث تمت الإجابة على كافة الاستفسارات والأسئلة، وأوصى الحضور بضرورة تكثيف عقد مثل هذه الورش واللقاءات لما في ذلك من حوار مباشر بين المنتجين والمستخدمين للبيانات الإحصائية، وكذلك ضرورة اعتماد المعلومات الإحصائية في إعداد الخطط الدراسات والاستفادة القصوى من مخرجات النظام الإحصائي الرسمي في كافة المجالات.