وفد إعلامي كولومبي يطلع على معاناة الأسرى
تاريخ النشر : 2016-05-25 02:15

أمد/ رام الله: أطلع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، وفدا إعلاميا كولومبياً، اليوم الثلاثاء، على معاناة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح قراقع، لدى استقباله الوفد، أن هناك أكثر من 7 آلاف أسير فلسطيني يقبعون في سجون الاحتلال، بينهم أكثر من 450 طفلا قاصرا، و67 أسيرة، و6 نواب، فضلا عن مئات الأسرى المرضى، وأكثر من 750 معتقلا إداريا.

وأشار إلى "القوانين العنصرية التي تسنها إسرائيل وتبيح قتل الفلسطينيين ومن بينهم الأطفال، وتفرض سياسات إجرامية بحق الأسرى تتعارض مع كل القوانين الإنسانية والبشرية".

من جانبه، أكد رئيس نادي الأسير قدورة فارس، أن إدارة السجون تسير بأوامر أجهزة الشاباك والحكومة الإسرائيلية المتطرفة، وأن للإعلام العالمي دورا كبيرا في فضح كل تلك الممارسات بحق الأسرى والفلسطينيين عموما أمام الراي العام العالمي.

وثمن زيارة الوفد الكولومبي الإعلامي للأراضي الفلسطينية واهتمامهم بقضايا الشعب الفلسطيني عامة والأسرى على وجه الخصوص.

وتحدث مدير مؤسسة الحق شعوان جبارين، حول قضايا الاعتقال الإداري واعتقال الأطفال من الناحية القانونية والقانون الدولي، واحتجاز جثامين الشهداء لأشهر وسنوات، داعيا الشعب الكولومبي لتقديم كل ما يستطيع من أجل الانتصار لهذا الشعب الذي ينشد حريته.

وأوضح رئيس الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال خالد قزمار، أن معدلات اعتقال الأطفال أخذت بالازدياد بأعداد جنونية خلال الأشهر الماضية، حتى وصل العدد الإجمالي لـ450 طفلا قاصرا، بينهم 7 أطفال معتقلون إداريا، و15 طفلة قاصر، وأكثر من 125 طفلا دون سن 14 عاما.

يذكر أن الوفد زار منزل الطفل الأسير شادي فرّاح (12 عاما) في حي أم الشرايط، واستمع إلى شرح حول كيفية اعتقاله والتعامل معه خلال المحاكمات والتحقيق.