الوزير عواد يطالب "الصحة العالمية" بإدانة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي
تاريخ النشر : 2016-05-24 00:35

أمد/ جنيف: طالب وزير الصحة الدكتور جواد عواد، اليوم الاثنين، في جنيف، منظمة الصحة العالمية، بإدانة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا والمؤسسات الصحية الفلسطينية .

جاء ذلك خلال الكلمة الموحدة لوزراء الصحة العرب، التي ألقاها وزير الصحة الفلسطيني، أمام الدورة الـ69 للجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية.

وعرض الوزير عواد، خلال كلمته، الانتهاكات الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا، خصوصاً الأسرى المرضى، وطالب الجمعية العامة لمنظمة الصحة العامة بإدانة الاحتلال وممارساته القمعية، ومداهماته للمستشفيات الفلسطينية واعتداءاته على الطواقم الطبية وسيارات الاسعاف، والقتل والاعتقال داخل المستشفيات.

وأطلع الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية على الوضع الصحي في المنطقة العربية، والتحديات التي تعيشها، وتأثيرها على المواطنين، مؤكداً التزام كافة الدول العربية بتطبيق الأنظمة والتشريعات الدولية، وتبليغ منظمة الصحة العالمية بأي انتشار وبائي والعمل بالإجراءات الوقائية حسب توصيات المنظمة.

وشدد وزير الصحة على أهمية خلق كادر طبي مدرب على مستوى الدول العربية للتعامل مع حالات الطوارئ وخاصة في الحروب، وما ينتج عنها من قتلى وجرحى، ناهيك عن نقص المياه والوقود، وانقطاع الكهرباء وشح الغذاء، داعياً المنظمة إلى تحديث خطط الطوارئ، بما يتماشى مع أوضاع المنطقة العربية، وتعميم هذه الخبرة إلى كافة الأقاليم الأخرى.

وقال، إن الدول العربية ملتزمة بتنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر من العام الماضي، وتطبيق ما تضمنتها من أهداف وغايات تتعلق بالصحة وتطوير المنظمة الصحية بما يتفق مع التحديات التي تواجهها الدول العربية.

وأضاف، إن الدول العربية كافحت مرض الإيدز وتنبت سياسة العلاج للمرضى، وأخذت جميع الإجراءات لمكافحة مرض الانفلونزا الموسمية والإيبولا، ومرض الفيروس التاجي وغيرها من الأمراض المعدية.

وأكد وزير الصحة ضرورة تعزيز الأنظمة الصحية ومساعدة الدول العربية في تحديث سياساتها الصحية من خلال مراجعة القوانين، وإيجاد اللوائح التنفيذية، وتحديث قائمة الأدوية الأساسية، ودعم برنامج طب الأسرة والمجتمع، وتعزيز البحث الصحي ودعمه وتطويره، وتقديم الدعم الفني لتعزيز الاستثمار في المنتجات الطبية، واتخاذ كافة الوسائل للمحافظة على المعايير الصحية في الدول العربية، والمساعدة في إيجاد نظام تغطية شامل، إضافة إلى تقديم المساعدة العاجلة للدول العربية التي تعيش في ظروف طارئة وصعبة للحفاظ على وضعها الصحي من الانهيار.

وتشارك دولة فلسطين في الدورة الـ69 لجمعية الصحة العالمية التي بدأت أعمالها اليوم الإثنين في جنيف، وذلك في وفد يضم: وزير الصحة ووكيل وزارة الصحة الدكتور أسعد الرملاوي، وسفير فلسطين في جنيف إبراهيم خريشة.