بلد عايشة ع نكشة: مش النكبة!
تاريخ النشر : 2016-05-18 23:53

معقول تصير النكبة "نكشة"؟ لا أكيد لأ! النكبة نكبة، كيف ما راحت وكيف ما أجت بتضل نكبة. بس كل الموضوع إنه ما بدي تصير "بطحة" نحسس عليها، أو "بطيخة" مو قادرين عليها، أو فيلم فيديو أبيض وأسود، أو "ستاتوس" حزين عالفيسبوك، والحياة ع رأي حسن الأسمر "عزاااب" يعني ما بدها كل هالقد،بصراحة بدها أكثر من هالقد!

لهيك الي ما إله امبارح ما إله هلء ولا بعدين، وعشان نتذكر النكبة صح لازم نكون تعلمنا من أخطاءنا وإلا... عييييب علينا.

وبالتالي هاي قصة للمنكوشين من ساسة ومقهورين: كان ياما كان في سالف العصر والأوان فلاح طيب ومسكين هو وعيلته أكتر من مستورين، بياكلوا من حلالهم وبناموا في أملاكهم، وفي يوم أجا صهيوني ذبح الي ذبحه وطردهم. وطلعوا حافيين لا ذهب ولا طحين، إلي طخ بالبارودة ببطولة ما إلها مثيل، وإلي ركب بغلته ورحل، وإلي حمل على راسه كومة بامية وابريق شاي، وعاشوا من شجرة لشجرة لحتى جابولهم خيمة، والخيمة صارت حجارة، ومن وقتها لهلء ونحن نترحم ونبكي –منهون لآخر النكشة-!".

هلء عرفتوا شو العبرة يا حلويين.. شوفوا لأحكيلكم: لهلء نحن منكوشين من الصهيوني والسياسي اللعين، ولهلء راكبين عالبغال أو يمكن راكبتنا! وعفكرة البغلة مش شيء معيب لأنها تجمع بين صبر الحمارة و"قوة الفرس" إلا أنها عقيمة! بس البغلة الفلسطينية غير شكل وانتاجها "الفرسي" قليل شوي.. شو بدنا نعمل؟ كل واحد وامكانياته!!! أما الذهب منشتريه عشان نتصور فيه بالعرس وبعدها بينباع مع سبق الاصرار والترصد لسداد ديون "مصر"!

 وبالنسبة للطحين فالحمد لله "اكتفاء ذاتي" وأمن غذائي"... ما بكفوا البغال الي راكبينها، مش إلي راكبتنا لا تفهموني غلط! "كشلنا" على رأي ستي وست ستي، ولهلء "كشلنا" شو عاملين بحالنا؟ وزارات عنا، وزراء عنا وزيادة، "سلطة" .. عحالها عنا، وعايشين بدون عجقة انتخابات وكزب ودعايات فاضية!! والرئيس صريح وواضح من أول ما استلم ما تغير؛ رأيه بالعمليات والتنسيق الأمني وبالمرأة كله واضح زي الشمس، بس احنا إلي تغيرنا ومش عاجبنا العجب!

لا وقال شو الاستطلاعات بتحكي إنه 92% من الشعب المنكوش بقول: فيه فساد في المؤسسات الحكومية (استطلاع أوراد)، واااال شو هالظلم هذا؟ يعني الـ8% الباقيين الي ما أقروا بوجود الفساد، شو بطلعوا؟ فاسدين ووإلا زي ما بقولوا الغزازوة: ماشيين زقاق زقاق وبقولوا يا رزاق .. انتوا مصدقين إنه بس هدول الصالحين! لا هيك تخنتوها!..

 هو صحيح استرجعت هيئة الفساد 70 مليون دولار من أصل ألف مليون بقولوا إنهم "راحوا" وأعوذ بالله من كلمة راحوا... انشاء الله المكيودين! وكله يمكن زوراً وتشويهاً للسلطة المسكينة.... وتراجع تمويل العالم إلنا بسبب عمايلنا "السوداء" سواء في المصاريف الطالعة نازلة، وفي إدارتنا لملف المفاوضات الأزلي و"ثباتنا" الرهيب على حقوقنا الوطنية!...

نكشة إلي تنكشكم؟ ولسا إلكم عين ترَوحوا بدري من أشغالكم عشان مهرجان النكبة! قاعدين بتحتفلوا وبتسمعوا "عساف"، والقيادة مثل النحل الدؤوب تفتتح مع "الطيراوي" و"الفتياني" مؤسسات وطنية في أريحا وتحت الحر و"القر" ودرجة حرارة خمسين! عفكرة هاي أول مرة الشعب بكون يغني والقيادةبتشتغل وبتتعب!

وفوق كل هذا رح نصير "خواجات" وتفكيرنا استراتيجي.. بعد 68 سنة خدمة في ثانوية "النكبة"... حطولنا مستشار "استراتيجي" للرئاسة.. بلكي.. لعل وعسى نصير فهمانين.. فعلا ناس مثلنا بحاجة لخطط وتخطيط.. لأنه مو معروف شو الي بيرضينا ولا شو الي بينكشنا بالضبط!

أنا بالنهاية مع مقولة عادل إمام لكن بالفلسطيني الكح: نكبة إلي تنكبنا كمان وكمان... لازم كلنا ناخد عقد عمل ونطلع أي دولة عربية؟ وتصحى القيادة في يوم ما تلاقي حد تحكمه ولا تنكشه أو تطققه بالضمان أو الترقيات والقرارات العجيبة والانقسام والسجل حافل طبعاً... ساعتها القيادة بتلحقنا عشان ترجعنا طبعاً!!! وتقول بالفم المليان: توبة ما رح نعيدها ورح نتذكر دايماً إنه بدون "الشعب" ما رح نكون زعماء أو مسؤولين!

يااااااه وين النكش وصّل!!!