كتلة فتح البرلمانية: اعتقال النواب جريمة إسرائيلية جديدة
تاريخ النشر : 2016-05-17 14:24

أمد/ رام الله : استنكرت كتلة فتح البرلمانية اعتقال سلطات الاحتلال الاسرائيلي لعضو المجلس التشريعي النائب عبد الجابر فقها بعد اقدام سلطات الاحتلال الاسرائيلي على اقتحام منزله في في مدينة رام الله فجر اليوم  بصورة همجية والاعتداء عليه ، واعتبرت ذلك جريمة اسرائيلية جديدة تضاف الى سلسلة الجرائم الاسرائيلية التي تستهدف الشعب الفلسطيني.

واكدت الكتلة ان هذه الجريمة تشكل انتهاكا اسرائيليا فاضحا لكافة القوانين والاعراف الدولية ولحصانة النواب المنتخبين من الشعب الفلسطيني.

وأهابت كتلة فتح البرلمانية بكافة الفصائل الوطنية بضرورة رص الصفوف وتعزيز الوحدة الوطنية والذي يشكل أنجع رد على سياسات الإحتلال العدوانية التي تستهدف كل الشعب الفلسطيني وقضيتنا الوطنية.

وتوجهت كتلة فتح البرلمانية الى مختلف المؤسسات الحقوقية الدولية والى المنظمات والهيئات البرلمانية الاقليمية والدولية في الإتحاد البرلماني الدولي والبرلمان الأوروبي والاتحاد البرلمان العربي والبرلمان العربي وكافة البرلمانات الشقيقة والصديقة بضرورة التحرك العاجل وإدانة الجرائم الإسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني بما في ذلك استمرار اعتقال نواب الشعب الفلسطيني المنتخبين وإلزام اسرائيل باطلاق سراحهم والإفراج عن أكثر من 7000 آلاف أسير فلسطيني داخل المعتقلات الإسرائيلية.