"أوراق بنما": تورط شركة النفط البريطانية العملاقة في فساد باستثمارات عراقية خاصة
تاريخ النشر : 2016-05-10 23:40

أمد/ لندن: وقعت شركة بريتش بتروليوم "بي بي" النفطية العملاقة عقدا بملايين الدولارات للعمل مع شركة مرتبطة بمزاعم فساد في العراق منذ عام واحد، وفقا لما كشفته وثائق بنما المسربة ونشرتها صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وكشفت الوثيقة المسربة من شركة قانونية خارجية "أوفشور" اسمها موساك فونسيكار أن الشركة النفطية "أونا أويل" تم استئجارها للعمل في حقل نفطي بكركوك شمال العراق في 2014.

ووجدت شركة "أونا أويل" نفسها في وسط قضية فساد دولية في وقت مبكر هذه السنة بعد تسريب لإيميل داخلي بسبب حملات مكافحة جرائم الاحتيال.

وارتبط اسم الشركة "اونا أويل" التي تتخذ من موناكو مقرا لها بالفساد في تحقيق أجرته صحيفة "سيدني مورنينج هيرالد" في 2013.

وزعمت الصحيفة أن لايتون هولدنجز، شركة بناء أسترالية، دفعت رشاوي لشركة أونا أويل عبر تضخم عقد للعمل في العراق بقيمة 87 مليون دولار.

وبعد مرور أشهر وقعت شركة "بي بي" النفطية عقدا بـ1 مليون دولار مع "أونا أويل" وهي الخدمة الأولى، من أصل خدمتين، مرتبطتين بحقل كركوك في العراق.

والعقد الثاني تم توقيعه 2014 بقيمة 6 ملايين دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أن توقيع العقد يثير تساؤلات حول ما إذا كانت "بي بي" نفذت تدقيقا ملائما حول مدى ملاءمة إجراء استثمار مع شركة متهمة بالتورط في الفساد بالعراق.

وأضافت الصحيفة أن شركة "بي بي" لم تقم بمعالجة هذه التساؤلات والتدقيق حول اكتمالها والتوصيات الناتجة عنها.