القنصل العام البريطاني يزور مركز "مدى" في اليوم العالمي للصحافة
تاريخ النشر : 2016-05-04 15:25

أمد/رام الله: زار وفد من القنصلية البريطانية في القدس برئاسة القنصل العام البريطاني الدكتور استر ماكفيل، وضم القنصل السياسي السيدة لوري هنتر ومدير العلاقات العامة في القنصلية البريطانية فرح أبو سحلية المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة حيث التقوا عضو مجلس الإدارة في "مدى" نهاد حسونة ابو غوش، ومسؤول وحدة الرصد والتوثيق في المركز غازي بني عودة ومنسقة مشروع الحق في الحصول على المعلومات رزان النمري.

 وجرى خلال اللقاء تقديم ملخص عن واقع الحريات الاعلامية في فلسطين، وما تتعرض له من انتهاكات  لا سيما الاسرائيلية منها والتي تشكل القسم الاكبر والاشد خطورة وما تشهده من وتائر لم تتوقف عن الارتفاع، وما ينفذه مركز "مدى" من برامج وما يبذله من جهود في سبيل حماية الحريات الاعلامية في فلسطين والاسهام في تطوير الاداء وتعديل بعض القوانين او اقرار بعض القوانين بما يخدم ايجاد بيئة قانونية عصرية سليمة تنسجم مع المعايير الدولية.

 وتخلل اللقاء نقاش موسع حول واقع حرية الرأي و التعبير والتحديات التي يواجهها الصحافيون والمؤسسات الاعلامية في فلسطين، واهمية الضغوط الدولية في كبح الاعتداءات الاسرائيلية المتصاعدة ضد الحريات الاعلامية التي تتسم بجسامتها وخطورتها مثل الاعتداءات الجسدية ضد الصحافيين التي شكلت العام الماضي 42% من مجمل الاعتداءات الاسرائيلية، واغلاق المؤسسات الاعلامية حيث تم ما بين ايار 2015 وايار 2016 اغلاق 5 مؤسسات اعلامية في الضفة الغربية من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

 واشاد القنصل العام البريطاني الدكتور استر ماكفيل بجهود مركز "مدى" وتميزه ورياديته فيما يقوم به في مجال حرية الرأي و التعبير والحريات الإعلامية، وأكد على دعمه لجهود المركز،  وإمكانية فتح آفاق للتعاون في المستقبل من أجل تعزيز حرية الرأي و التعبير.