التشريعي يدرس امكانية تحويل حواز السفر الى نظام" البيومتري"
تاريخ النشر : 2014-01-20 21:53

جواز سفر

أمد/ رام الله : عقدت مجموعة العمل الخاصة بشأن الداخلية والأمن اجتماعا اليوم برئاسة النائب جمال أبو الرب رئيس مجموعة العمل، بحضور النواب مصطفى البرغوثي وبسام الصالحي وأحمد ابو هولي وسحر قواسمي ونجاة الاسطل وجهاد أبو زنيد وسهام ثابت وخالدة جرار ومهيب عواد وجمال حويل، بحضور حسن علوي وكيل وزارة الداخلية وهاني عياد وكيل وزارة الداخلية لشؤون الجوازات والاحوال المدنية، وذلك لمناقشة جواز سفر الـ"البيومتري" وابعاد تطبيقه.

واكد النائب جمال ابو الرب بداية الاجتماع أن الهدف من عقد هذا الاجتماع هو حرص اعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني على حرية وخصوصية المواطن وفقا للقانون الاساسي الفلسطيني، ودراسة ابعاد تحويل جوازات السفر الفلسطينية الى جوازات "بيومتري" تحوي شريحة الكترونية تحمل معلومات مطلوبة خلال السفر.

وشدد على ان الجميع ليس ضد التطور الالكتروني بل مع مواكبة ذلك التطور بما يخدم الانسان الفلسطيني مع الحفاظ على خصوصية أنه لازال يعيش تحت احتلال.

علوي بدوره أكد ان تحويل جوازات السفر الفلسطينية الى نظام البيومتري هو مطلب فرضته منظمة الطيران العالمية، نظرا لما ستقدمه هذه الخدمات من حلول سريعة واجراءات مختصرة واكثر دقة خلال السفر عبر المطارات والمعابر.

وأكد ان المعلومات التي ستحملها الشريحة في كل جواز سفر ستحمل بصمة العين وبصمة الاصبع وتحديد ملامح الوجه، وان اي اضافات اخرى هي منوطة بالدولة صاحبة الجواز وليس هناك من يفرض اية معلومات اخرى لوضعها بالشريحة.

وقال علوي انه وايمانا من وزارة الداخلية بدور المجلس التشريعي الفلسطيني في الرقابة والتشريع فانه مع قيام اعضاء المجلس بوضع التوصيات التي يراها مناسبة بشان جواز سفر البيومتري لضمان دقة وصحة الاجراؤات المتبعة وبخاصة ان هذا الموضوع يمس كل مواطن فلسطيني يحمل جواز سفر فلسطيني.

اعضاء مجموعة العمل طلبوا بدورهم من الخبراء القانونيين في التشريعي بعمل دراسة مستوفية ووضع ملاحظاتهم وعقد جلسة أخرى من وزارة الداخلية لاستيفاء الاجراءات اللازمة.