البردويل يكشف تفاصيل خلية مهمتها ضرب الأمن وتنفيذ اغتيالات في قطاع غزة باسم " داعش" يديرها الطيراوي
تاريخ النشر : 2016-05-02 21:37

أمد/ غزة: كشف صلاح البردويل القيادي في حركة حماس، عن تمكن أجهزة الأمن في قطاع غزة من ضبط خلية تضم أعضاء سابقين في تنظيمات منظمة التحرير وموظفين لدى السلطة، لشيطنة قطاع غزة من خلال اغتيال قيادات فتحاوية، وارسال تهديدات لمصر وعباس بإسم "داعش" .

وقال البردويل في حوار خاص مع وكالة "شهاب" التابعة لحماس في غزة، اليوم الاثنين، إن مهمة الخلية تنفيذ اغتيالات ضد أعضاء من حركة فتح من بينهم "احمد نصر ومأمون سويدان وجمال كايد وعماد الاغا" وجميعهم محافظين عينهم عباس في قطاع غزة، بالاضافة لتصوير فيديوهات لارسال تهديدات للنظام المصري ومحمود عباس بإسم "داعش" .

وأضاف البردويل، "أن هذه الخلية تتلقى الأموال من توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح لتتمكن من تأمين الأسلحة وكل احتياجاتها .

وأشار أن هذه الخلية قامت بإنتاج عدة مقاطع مصورة تحمل تهديدات لمصر وحماس وشخصيات في قطاع غزة وأرسلتها للطيراوي، والذي بدوره أرسل هذه المقاطع إلى المخابرات الأمريكية" للاطلاع عليها ، مبيناً أن هدف الخلية خلط الأوراق وجلب العداء الفلسطيني والاقليمي لقطاع غزة، تحت مسمى " داعش" ومكافحة الإرهاب.

وأوضح أن حماس بصدد ارسال اعترافات أعضاء الخلية للرئيس عباس وبعض الدول لكشف مخطط الطيراوي، مشدداً على أن حركته لن ستقطع أي يد تحاول العبث بأمن قطاع غزة.

وأشار البردويل الى أن الخلية المضبوطة تأتي بعد أشهر من ضبط خلية كانت تهدف لتنفيذ اغتيالات ضد قيادات في حركة حماس، على رأسهم نائب الرئيس المكتب السياسي للحركة اسماعيل هنية، منبهاً الى أن العدوان الأخير على قطاع غزة كان بموافقة قيادات متنفذة في السلطة.