تجار سلفيت يشكون قلة المتسوقين لتلاعب الاحتلال بالبوابة الرئيسية
تاريخ النشر : 2013-10-12 13:23

أمد/ سلفيت / مع تحضيرات وفرحة عيد الاضحى المبارك ؛ شكا تجار ومواطنون من قرى وبلدات سلفيت من تلاعب الاحتلال بفتح البوابة الرئيسية لمدينة سلفيت التي تصل مع قرى وبلدات المحافظة، مما يتسبب  بخسائر جسيمة للحركة التجارية ولمختلف القطاعات والشرائح الاخرى من عيادات ومصانع ومكاتب وغيرها.

ولوحظ تذمر التجار من قلة عدد المتسوقين وضعف القوة الشرائية، وغياب المتسوقين من قرى وبلدات شمال وغرب المحافظة نتيجة لتلاعب الاحتلال باعصابهم  ومنع المركبات الخاصة خلال دخولهم الى المدينة ومركز المحافظة للتسوق او العلاج او غيره .

وطالب التجار بفتح البوابة الرئيسية لمركز المحافظة بشكل دائم وطوال الوقت ووقف التدهور الحاصل بسببها .

 وافاد الباحث في التوسع الاستيطاني خالد معالي ان الشارع الرئيس لمدينة سلفيت كان  قد اغلقه الاحتلال مع بداية نتفاضة الاقصى، وفتحه بشكل جزئي في الفترة الاخيرة، الا ان جنود الاحتلال يتلاعبون باعصاب وأرزاق المواطنين جراء مزاجيتهم في  منع المركبات العادية والخاصة من الوصول الى سلفيت، وهو ما يتسبب بخسائر اقتصادية لمركز المحافظة وبقية قراها وبلداتها.