القواسمي ينفي لــ (أمد) اجراء اي اجتماعات في غزة مع الفصائل بخصوص مصر وجيشها
تاريخ النشر : 2014-01-16 22:50

أمد/ الخليل – خاص : نفى اسامة القواسمي الناطق باسم حركة فتح أن تكون حركته قد شاركت في اجتماعات مع فصائل وقوى وطنية واسلامية في قطاع غزة ، لتدارس كيفية سبل الرد على الحصار من قبل مصر كما تدعي بعض الجهات في غزة .

وقال القواسمي باتصال مع (أمد) أن محاولات البعض بزج اسم فتح في قطاع غزة ليصورها وكأنها ضد مصر وجيشها ، محاولات مكشوفة ، لا تنطلي على أحد ، فعلاقة الحركة مع مصر وشعبها وجيشها علاقة وطيدة وتاريخية ولا يمكن العبث بها ، وعلى وسائل الاعلام توخي الحذر بالتعامل مع مثل هذه المصادر المبرمجة على خلط الاوراق وتضليل الرأي العام وتعكير صفو العلاقة الفلسطينية – المصرية .

وكان عدد من وسائل الاعلام المحلية المحسوبة على حركتي الجهاد الاسلامي وحماس قامت بنشر خبر مفاده أن حركة فتح وفصائل فلسطينينة مع حركتي حماس والجهاد شاركوا بإجتماع قبل ايام بغزة ، تدارسوا خلاله كيفية ما اطلقوا عليه فك الحصار المفروض من قبل الجيش المصري .

وحسب هذه المصادر أن قيادياً في حركة فتح لم يسموه ، قال أن حركة فتح ترفض الحصار المفروض من قبل الجيش المصري على قطاع غزة ، وأن فتح لن تقبل أن تعود الى حكم القطاع على ظهر دبابة مصرية .

هذا ما نفاه مصدر قيادي فتحاوي في القطاع لـ (أمد) مؤكداً أنه لم يعقد اي اجتماعات مع الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية في غزة بهذا الخصوص ، وأن الاجتماع الاخير عقد لبحث ملفات عدة منها المصالحة والمفاوضات ومخيم اليرموك ولم يكن من بينها مناقشة حصار قطاع غزة  من قبل الجيش المصري، بل في ملف المصالحة أكدت حركة فتح أنه لا بديل عن مصر راعية للمصالحة الداخلية .