فتح: لن نركع أمام الضغوط وسنحافظ على عهد الشهداء والأسرى
تاريخ النشر : 2014-01-12 17:16

أمد / رام الله : قال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي، إن حركة فتح وجموع الشعب الفلسطيني تقف خلف الرئيس القائد محمود عباس في صموده وثباته وتمسكه بحقوق شعبنا الفلسطيني، وتعبر عن ثقتها وتقديرها العاليين في قيادته وحكمتها في إدارة الصراع مع المحتل الإسرائيلي رغم كل الظروف الصعبة على جميع الصعد.

وأكد في بيان صحفي صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة اليوم الأحد، 'أننا لن نركع أمام أي ضغوط كانت، وسنحافظ على عهد الشهداء والأسرى الأبطال'.

وقال القواسمي: نرفض سلاما ينتقص من حقوق شعبنا التاريخية والقانونية، أو يفرض مفاهيم جديدة تهدف إلى إخراج الشعب الفلسطيني من جذوره وتاريخه وحضارته وثقافته، ويهدف إلى شطب حق فلسطيني أصيل متمثل بالعودة إلى الأرض التي أخرج منها ظلما، أو سلاما لا ينص على دولة فلسطينية مستقلة بعاصمتها القدس.

وشدد القواسمي على أن حركة فتح لن ترفع الراية البيضاء مهما كلف الثمن، وأنها إذ تدعو إلى السلام والاستقرار في المنطقة، فذلك لا يعني بأي حال من الأحوال أنها يمكن أن تقبل بأي سلام، وإنما السلام المبني على الحق الفلسطيني الذي كفله القانون الدولي ومؤسساته المختلفة والتي تنص بشكل واضح على انسحاب إسرائيلي كامل من  أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة عام 1967.