"المحامين العرب": على الصحافة العربية التجاوب مع اعتبار "القدس عاصمة الصحافة العربية"
تاريخ النشر : 2014-01-11 15:11

اتحاد المحامين العرب

أمد/ القاهرة: شدد الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، عمر زين، على معنى ومضمون إعلان القدس عاصمة للصحافة العربية لعام 2014، مشيرا إلى أنه لا يقتصر على الجانب السياسى والمعنوى فقط، إلا أنه يصب باتجاه دعم صمود وتطوير الصحافة الفلسطينية فى القدس عاصمة فلسطين وترسيخ للصوت الإعلامى الفلسطينى، المقاوم لكل أشكال الاستيطان والتمييز العنصرى، وانتهاكات حقوق الإنسان للأسرى والمعتقلين فى سجون الاحتلال، والإعلان عن انتهاك حرمة المنازل وهدمها وقطع الأشجار والعمل على القضاء على الآثار الفلسطينية، وانتهاك حرمة المقدسات المسيحية والإسلامية وبناء الجدار العازل.
وطالب الأمين العام، فى تصريحات صحفية، الصحافة العربية التجاوب مع الصحافة الفلسطينية والإعلام عن كل ما أشرنا إليه، بحيث أن معركة الإعلام مع العدو الصهيونى، يجب أن ننتصر فيها دعماً لعروبة القدس، قائلا: "صحافتنا العربية لها تاريخ مشرف فى حمل لواء مواجهة الأعداء والدلالة على جرائمهم اليومية، بحق أبناء فلسطين"، لافتا إلى أنه لابد للصحافة العربية من أن تكون بحق المنتصرة لقضايا أمتها.