تقرير: إسرائيل تعتقل العام الماضى أكثر من ألف فلسطينى بينهم 450 طفلا
تاريخ النشر : 2014-01-04 13:10

أمد / القدس المحتلة – أ.ش.أ : أكد تقرير حقوقى أعده مركز معلومات "وادى حلوة - سلوان" الفلسطينى أن الاحتلال الإسرائيلى اعتقل خلال 2013 ألفا و450 مقدسيا بينهم 450 طفلا، و25 سيدة، كما هدم 95 منشأة سكنية وتجارية، وشرد 446 مقدسيا ووزع مئات الإخطارات بالهدم فى أحياء القدس المختلفة بذريعة البناء غير المرخص.

وقال المركز فى تقريره السنوى إن العام الماضى سجل ارتفاعا ملحوظا بحملات الاعتقال للمقدسيين، ولم يستثن الاحتلال الأطفال أو النساء أو كبار السن، والمرضى من الاعتقالات التعسفية، وشملت الاعتقالات أيضا كافة البلدات والقرى والأحياء المقدسية.

ورصد مركز المعلومات العام الماضى اعتقال ألف و450 مقدسيا، وكانت أكثر الأشهر التى شهدت الاعتقالات هى مارس ويونيو وسبتمبر، فيما سجل شهر فبراير اعتقال طفل من سلوان يبلغ من العمر 5 سنوات ونصف فقط، حيث تم اعتقاله واحتجازه لنحو ساعة فى سيارة عسكرية على مدخل البلدة.

وشهد العام الماضى انتهاكا بحق أكثر من 20 طفلا من أحياء القدس، حيث تم التحقيق معهم فى "زنازين 20"، حيث يعزل الطفل نهائيا عن العالم الخارجى بتمديد توقيفه حوالى أسبوع، ويمنع كذلك من زيارة محامى، إضافة إلى عقد جلسات سرية له، وخلال ذلك يوضع الطفل فى زنزانة انفرادية تفتقر لأدنى مستويات الحياة.

وأشار المركز فى تقريره إلى أن العام الماضى شهد تشريد مئات الفلسطينيين من منازلهم، وهدم عشرات المنازل ومنع آلاف المواطنين من دخول الأقصى للصلاة، فضلا عن اقتحام آلاف المتطرفين والمستوطنين للأقصى بذرائع مختلفة، وعشرات المرات أغلق الأقصى فيما تم لأول مرة تقسيمه زمنيا، وباتت المطالبة بتقسيمه مكانيا تتردد على ألسنة مسئولين ونواب كنيست إسرائيليين.