أبناء الإخوان وحماس!
تاريخ النشر : 2014-01-04 11:27

اتهم وزير الداخلية محمد إبراهيم حماس بوضوح. لم يقل هذا مسؤول مصرى من قبل. مؤتمر وزير الداخلية كان فارقا. أثبت علاقة حماس بالإرهاب فى مصر. أحدث ربطا وثيقا بين الإخوان والإرهاب. قدم تسجيلا لابن قيادة إخوانية يعترف بمشاركته فى تفجير الدقهلية. معلومات يوم الخميس كانت صادمة رغم توقعها.

الإخوان تعهدوا بالإرهاب. نفذوا تعهدهم. هددوا بذلك أثناء انتخابات الرئاسة لو لم يفز محمد مرسى. هددوا بذلك لو لم يعد محمد مرسى للحكم. أعتقد أنهم أكثر من متأكدين أنه لن يعود للحكم. يواجه قضايا لا تسمح له إلا بالتفكير فيما إذا كان سيرى الشارع مجددا. يرفض الإخوان الاعتراف بالأمر الواقع. يريدون مواصلة المواجهة مع المصريين. ظهور ابن القيادى الإخوانى بين الإرهابيين ليس مفاجئا.

لاحظت تكرار ظاهرة الأبناء فى الأحداث الأخيرة. تم إلقاء القبض على جهاد ابن عصام الحداد. تم إلقاء القبض على ابن رجل الأعمال حسن مالك. تم إلقاء القبض على ابن د. محمد البلتاجى. كانت ابنته قد ماتت فى أحداث رابعة. تم إلقاء القبض على ابن القيادى المنجى حسين. الآباء يورثون أبناءهم إخوانيتهم. أفكارهم. الإخوان فيما يبدو ليست مجرد جماعة. الإخوان تنظيم عائلى. الكراهية تنتقل للأجيال التالية.

أظهر مؤتمر الوزير علاقة حماس بالإرهاب. تدريب. إيواء. دعم. اقرأ تصريحات حماس من وقت لآخر. تنكر الاتهامات. تقدم مصر أدلة. تلقى القبض على فلسطينيين. المتحدث العسكرى أظهر من قبل أشخاصا مقبوضا عليهم من فلسطين. قرأت فى بوابة الأهرام خبرا عن متهم من غزة. قرأت بعده خبرا عن مقبوض عليه كان ينوى تفجير وحدة عسكرية. من غزة. لا يمكن لحماس تجاهل كل هذه الأدلة. ليس من صالح مصر أن تعادى حماس دون سبب.

الحالة العكسية افتراض علاقات طيبة بين حماس ومصر. أو مجرد علاقات هادئة. وضع مصر فى معركتها مع الإرهاب فى سيناء كان سيختلف. كانت ستتأكد من أن الإرهاب لا يجد دعما من حماس. كانت ستتعاون معها ضد الإرهاب. هو الآن يتمتع بأنه مساند من الجانب الآخر. يهرب. أو يُساعد. لو العلاقات طيبة لم تكن مصر تجد نفس الصعوبة مع الإرهاب. مصريون كثيرون يطلبون التعامل مع تهديد حماس. حماس لم تزل تنكر.

حماس إخوانية. تنكر الواقع مثل جماعتها. تنتمى للإخوان تنظيما وفكرا ومنطقا. لا تريد الاعتراف بحقيقة مصر بعد التغيير. أو تريد مقاومة ذلك. المقاومة مفترضه ضد الاحتلال. حماس مشغولة بشأن مصر. ليس فقط على الحدود. أيضا كما ثبت فى بيان وزير الداخلية فى قلب الدلتا.

عن المصري اليوم