عام الشائعات: مبارك مات 7 مرات واغتيال مرسى وعمر سليمان عايش..

تابعنا على:   16:43 2013-12-31

أمد- القاهرة : فى عام 2006 تقدم عضو مجلس الشورى عن دائرة قصر النيل بطلب صياغة قانون يعاقب على الشائعات، وقتها اعترضت الكثير من الجهات من بينها نقابة الصحفيين، مر الزمان ولم يتم صياغة قانون لمحاربة الشائعات حتى أصبح فى نهاية كل عام لدينا حصيلة من الشائعات التى تم ترويجها على مدار عام كامل، عام 2013 ولأنه أكثر الأعوام المليئة بالأحداث، والتى حملت معها أيضا أكبر عدد من الشائعات السياسية والاجتماعية، بالإضافة إلى الفنية.

ربما لم تتذكر عدد المرات التى مات فيها مبارك من كثرة ما تم تداول هذا الخبر على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر، هذا الخبر الذى كان الأكثر تداولا فى عام 2012 ولكنه استمر لهذا العام أيضا، حيث تم تداول هذا الخبر أكثر من 7 مرات فى أوقات متفرقة على مدار عام 2013.

اغتيال المعزول محمد مرسى فى محبسه هى أحد الشائعات التى روجتها العديد من اللجان الإلكترونية فى كل مكان عن أنه تعرض لمحاولة للاغتيال داخل محبسه، ولكن الظهور الأول له فى المحاكمة كان هو الدليل الأقوى للرد على الأكاذيب التى روج لها جماعة الإخوان المسلمين.

عمر سليمان مازال على قيد الحياة هكذا كان الخبر على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، مع نشر صورة له فى أحد الأفراح، وكان هناك تهديد أنه مازال على قيد الحياة، الخبر هذا الذى تسبب فى بلبلة كبيرة بخصوص حقيقة موته حتى أن تم تكذيب الخبر من خلال البحث عن أصل الصورة التى روج لها مع الخبر المفبرك، ووجد أن هذه الصورة تم التقاطها له قبل فترة من وفاته فى حفل زفاف.

الدكتور محمد البرادعى الذى رحل عن مصر كان له نصيب من الشائعات، من بينها سفره لإسرائيل، هذا الخبر الذى تم تداوله منذ أيام قليله مذيلا بخبر آخر، وهو أن البرادعى قام بمقابلة قيادات من جماعة الإخوان المسلمين، لإفساد خارطة الطريق.

كذلك شائعة اختطاف النائب العام السابق عبد المجيد محمود، تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك وتويتر وأيضا عدد من المواقع الإلكترونية الأخرى، والتى تؤكد أنه بالفعل تعرض لمحاولة اختطاف من قبل جماعة الإخوان المسلمين، وظل الخبر لأكثر من 3 ساعات يتم تداوله حتى صرح المستشار عبد المجيد محمود النائب العام السابق أن كل ما يتم تداوله مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

أما الشائعات عن الإفلاس وانهيار الاقتصاد فحدث ولا حرج، فهناك أكثر من شائعة تم نشرها مع بداية الاعتصام فى رابعة العدوية، حيث خرجت الكثير من الشائعات التى تؤكد أن الاقتصاد المصرى يتعرض للانهيار، وأن الدولة ستقوم بالاستيلاء على أموال المودعين لكى تحل الأزمة الراهنة، وقبل ثورة ثلاثين يونيو كانت هناك شائعة أخرى تتعلق بالأموال، وهى أن الأموال فى البنوك يتم سحبها لأن هناك أزمة على وشك الحدوث، وأن هناك من سيقتحمون البنوك، ولكن سرعان ما تبددت هذه الشائعة، وعلم الجميع أنها مجرد أحاديث لا أساس لها من الصحة، فقط تريد إثارة الفزع فى قلوب المصريين.

كما انتشرت خلال عام 2013 شائعة موت المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، داخل محبسه، كما نقلت عدد من المواقع الإلكترونية أنه تعرض لأزمة قلبية، وتوفى على إثرها داخل محبسه بسجن طرة، هذا ما نفته وزارة الداخيلة بعد ساعات قليلة من تداول الخبر على مواقع التواصل الاجتماعى.

استعدادات كبيرة صاحبت الشائعة التى أثارت الفرع لدى المصريين، عندما تداول خبر فى منتصف ديسمبر، يقول إن مصر ستمر بعاصفة ثلجية فى النصف الأخير من الشهر، ودرجة الحرارة التى تسجلها فى هذا اليوم لم تحدث فى مصر منذ أكثر من 122 عاما، على الرغم من انتشار هذه الشائعة وانخفاض درجات الحرارة بالفعل فى هذا التوقيت، ولكنها لم ترتق لأن تكون الأسوأ منذ 122 سنة، إلا أن هيئة الأرصاد لم تهتم بتكذيب هذه الشائعة.

رجل من الثلج أو "سنووايت" هذه هى إحدى الشائعات التى انتشرت أيضا بعد سقوط الثلج، الخبر لاقى رواجا كبيرا على عدد من المواقع الإلكترونية على الرغم من عدم صدق الخبر الذى تبين فى النهاية أن الصورة التى تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعى، وتناقلتها بعض الصحف هى فى الأصل، صورة لرجل الثلج، انتشرت فى غزة قبل أيام من انتشارها فى مصر.

أما شائعة ظهور المسيخ الدجال فانتشرت مؤخرا، بعد أن تداولت عدد من المواقع فيديو لطفل حديث الولادة بعين واحدة، ونشر أنه المسيخ الدجال، استمرت الشائعة وقتها أكثر من 3 أيام، بعدها أكد الأطباء فى تعليق على الفيديو أن هذا الطفل الذى ولد منذ فترة طويلة بعين واحدة نتيجة لعيب فى الجمجمة، وهذه حالة نادرة الحدوث.

إعادة مباراة مصر وغانا هذه شائعة انتشرت فى الأوساط الرياضية بعد الهزيمة التى لحقت بالمنتخب المصرى، بعد أن سدد الفريق الغانى ستة أهداف فى مرمى المنتخب، على عدد من مواقع التواصل الاجتماعى وعدد من المواقع الإلكترونية، مبررة هذا الأمر بأن منتخب غانا قد خالف قواعد اللعبة لهذا سيتم إعادة المباراة، لم تستمر الشائعة طويلا حتى نفتها وزارة الرياضة، كذلك كان هناك شائعة أخرى على المستوى الرياضى وهى عودة المدرب البرتغالى مانويل جوزيه مجددا لتدريب النادى الأهلى، والذى أثار جدلا حتى نفى الأخير عودته.

على المستوى الفنى كانت هناك العديد من الشائعات التى انتشرت فى عام 2013، على رأسها وفاة الفنانة اللبنانية "صباح"، هذا الشائعة الوحيدة التى تلعب دور العامل المشترك بين شائعات 2013 والأعوام السابقة، عادل إمام هو الآخر كان له من نصيب شائعات الموت، كذلك الفنان حسن حسنى كان من بين الفنانين الذى طالتهم شائعات الموت هذا العام.

 

اليوم السابع

 

اخر الأخبار