جامعة الأزهر تمنح درجة الماجستير في العلوم السياسية للباحث جهاد عبد الكريم ملكه

22:12 2013-12-30

أمد/ غزة : منحت كلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر الباحث/جهاد عبد الكريم ملكه، درجة الماجستير في العلوم السياسية عن رسالته بعنوان: اليهود الروس ودورهم في الحياة السياسية الإسرائيلية (1990-2010). وتكونت لجنة المناقشة من د. خالد محمد صافي مشرفاً ورئيساً، و أ.د. رياض علي العيلة مناقشاً داخلياً، و د. خالد رجب شعبان مناقشاً خارجياً.

وهدفت هذه الدراسة إلى معرفة طبيعة دور المهاجرين اليهود الروس في الحياة السياسية الإسرائيلية، وأهم التطورات التي مهدت لصعودهم, من الفترة 1990م منذ بداية نشاط المهاجرين الروس السياسي المنظم ودخولهم الانتخابات البرلمانية إلى العام 2010م. والكشف عن تطورات وتكوين اليمين الإسرائيلي المبني على اليهود الروس في المجتمع الإسرائيلي. والتعرف على السياسة الإسرائيلية المستقبلية التي سوف يشكلها اليمين اليهودي الصاعد في إسرائيل من خلال قوته في المجتمع الإسرائيلي.

واستخدمت الدراسة المنهج التاريخي لتتبع هجرة اليهود الروس وتشكيلاتهم في المجتمع الإسرائيلي، بالإضافة إلى تعدادهم والنخب السياسية الأولي التي هاجرت من روسيا إلى إسرائيل، لتشكل طائفة اليمين السياسي في إسرائيل. كما استخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي لوصف وتحليل دور اليهود الروس في المجتمع الإسرائيلي، وكذلك التغيرات الكبيرة التي صاحبت قدومهم، وكذلك تحليل تنامي دورهم في كافة المجالات داخل المجتمع الإسرائيلي وصعودهم الانتخابي في العقدين الأخيرين، وتحليل هذا الصعود, بالإضافة إلى دورهم في الحياة السياسية والاقتصادي والاجتماعية في إسرائيل ونظرة المجتمع الإسرائيلي لهم، للكشف عن مستقبلهم وواقعهم في إسرائيل.

يُذكر أن الباحث عمد إلى تقسيم الدراسة إلى خمسة فصول، بحيث تم التركيز في الفصل الأول على مقدمة منهاجية وخطة الدراسة, وفي الفصل الثاني تم التركيز على الإطار النظري والتاريخي حيث تناول تاريخ اليهود في روسيا عبر العصور وهجرتهم إلى إسرائيل وأسبابها. أما الفصل الثالث فتم التطرق من خلاله إلى اندماج المهاجرون الروس في المجتمع الإسرائيلي والصعوبات التي واجهتهم في الاندماج. وركز الفصل الرابع على مشاركة اليهود الروس في الحياة السياسية الإسرائيلية, وفي الفصل الخامس خلص الباحث خلال هذه الدراسة إلى العديد من النتائج والتوصيات.

وخلصت الدراسة إلي أن المهاجرين اليهود الروس لعبوا دورا أساسيا في تحول المجتمع الإسرائيلي نحو اليمين وأنهم كانوا العامل الذي أدى إلى تشكيل الائتلاف اليميني الإسرائيلي, حيث اتخذ حزب "إسرائيل بيتنا" الذي يمثل أغلبية المهاجرين اليهود الروس في إسرائيل خطاً يمينياً، وتبني عددا من الأهداف والأطر الأيديولوجية وتغلغل هذا اليمين في مؤسسات صنع القرار السياسي الإسرائيلي وتحوله للثقافة السياسية الإسرائيلية بشكل جعل قضايا اليمين محور وأعمدة للسياسة العامة الإسرائيلية الحالية، والدور المميز الذي بات يلعبه المهاجرون الروس في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في إسرائيل مما يجعل من الصعوبة بمكان تخيل حل سياسي ناجح، أو قدرة للحكومة الإسرائيلية أيا كان شكلها على صعيد وقف الاستيطان أو تفكيك المستوطنات في أي تسوية سياسية مستقبلية. كما وخلصت الدراسة إلى أن أنماط التصويت بين المهاجرين الروس ديناميكية وتتغير طبقا للمصلحة المتوخاة وهم يميلون للتصويت ضد الحزب الموجود في السلطة. وهم يحرصون على المشاركة في الانتخابات بكثافة وذلك لشعورهم بوزنهم الانتخابي الكبير.

وفي ضوء النتائج التي توصل إليها الباحث فإنه تقدم بمجموعة من التوصيات التي قد تساعد صانعي القرار على اتخاذ القرارات السليمة فيما يختص بالقضية الفلسطينية, ومن هذه التوصيات ضرورة التعمق أكثر في دراسة المجتمع الإسرائيلي للتعرف على جميع مكوناته والمؤثرين في الحياة السياسية داخله. وإقامة مراكز أبحاث متخصصة في دراسة المهاجرين الروس في إسرائيل وتوثيق العلاقة مع مراكز البحث المتخصصة في هذا المجال في فلسطين والدول العربية.

كما أوصى الباحث بضرورة أن يكون هناك وعي كامل لدى النخبة الفلسطينية وصانعي القرار بالطوائف الحزبية والتجمعات المهاجرة وخاصة المهاجرين الروس الذين بات لهم دور مهم في السياسة الإسرائيلية.

وأثنت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة وجهود الباحث. وحضر المناقشة لفيف من الطلبة والمهتمين وزملاء الباحث.

اخر الأخبار