محيسن : القيادة لن تقبل اي اتفاق لا ينسجم مع طموحات الشعب الفلسطيني

تابعنا على:   18:17 2013-12-30

أمد/ رام الله : أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن على رفض القيادة لأي اتفاق مرحلي قد يطرحه كيري في الزيارة القادمة خلال ايام، معقبا بأنه لا ينسجم مع طموحات الشعب الفلسطيني ويستجيب اكثر للمتطلبات الاسرائيلية الامنية.

واشار محيسن الى ان مركزية فتح عقدت اجتماعا بالامس كان تركيزه على موضوع زيارة كيري المرتقبة.

وكشف محيسن لاذاعة راية المحلية ان القيادة الفلسطينية تواجه ضغوطا كبيرة من قبل الدول العربية وامريكا لقبول مقترحات كيري بإتفاق مرحلي يمهد لتمديد المفاوضات لفترة جديدة، مشددا على ان القيادة لن تخضع لأي ضغوط تمس الثوابت الفلسطينية مهما كانت.

واكد محيسن، ان تمديد الفترة الزمنية للمفاوضات ليس مطروح لدى الجانب الفلسطيني ولن تقبل القيادة بذلك، موضحا بان كيري يتبنى الموقف الاسرائيلي الذي توصل اليه جون الين ممثل امريكا في رئاسة اللجنة الامنية للمفاوضات.

واضاف بان "ألين يجتمع مع الاسرائيليين دائما لمناقشة متطلبات اسرائيل الامنية وعلى اساسها ترسم الحدود وليس على اساس حدود الرابع من حزيران وهذا مؤشر ان المفاوضات لن تؤدي الى اي نتيجة كما هو متوقع منذ البداية ولكن ذهبنا للمفاوضات استجابة للارادة الدولية وحتى لا نتحمل مسؤولية تعطيل السلام في المنطقة".

وحول ما اذا قطعت الدول العربية الاموال عن فلسطين في حال رفض الضغوط، قال محيسن: "الشعب الفلسطيني لن يقبل بالتخلي عن ثوابته التي ضحى لاجلها وقدم عشرات الالاف من الشهداء مقابل لقمة العيش".

اخر الأخبار