ليفني تحذر من نتائج السياسة الاسرائيلية المنفصلة عن الواقع الدولي

تابعنا على:   17:51 2013-12-30

أمد/ تل ابيب : اعتبرت وزيرة العدل الاسرائيلية تسيفي ليفني السياسة  التي تتبعها اسرائيل منفصلة عن الواقع الدولي بأسره، محذرة من النتائج التي ستلحق باسرائيل، داعية لاخذ تجربة جنوب أفريقيا .

جاءت تصريحات ليفني اليوم الاثنين في الكلمة التي قدمتها في مؤتمر توقعات "كلكيلست" لعام 2014 وفقا لما نشره موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" ، والتي أكدت فيه بأن اسرائيل في السياسة التي تتبعها كمن يضع رأسه في الرمل، وهي منفصلة بشكل كامل عن الواقع الدولي بأسره ، وقد بدأت الدول الأوروبية بفرض عقوبات على البضائع المصنعة في المستوطنات وعلى الجامعات الاسرائيلية ، والتي سوف تزداد ما دام الصراع الفلسطيني الاسرائيلي قائما، وعندما تحصل النتائج وندرك مدى تأثيرها عندها ندرك الطريق الذي سرنا عليه، عليكم ان تسألوا جنوب أفريقيا ، في اشارة واضحة لاخذ هذه التجربة والمستقبل الذي ينتظر اسرائيل".

وأضافت ليفني :"لقد شاركت في النقاشات المتعلقة بالاقتصاد والوضع الاجتماعي وغيره من القضايا التي تهمنا، ولكنني استطيع القول لكم بأن الصراع مع الفلسطينيين هو بمثابة السقف الزجاجي للاقتصاد الاسرائيلي ، وعليكم ان تشاهدوا هذا الامر جيدا، فدون حل هذا الصراع فأن النتائج على الاقتصاد الاسرائيلي السلبية ستكون كبيرة ، فالمقاطعة اليوم نحو بضائع المستوطنات وفي قادم الأيام قد تكون ضد اسرائيل بأكملها" .

وهاجمت ليفني مشاريع الاستيطان الجديدة متسائلة ، كيف يمكن توضيح موقفنا أمام العالم في الوقت الذي "نقول بأننا مع حل الصراع على أساس دولتين لشعبين ، وبنفس الوقت نطرح عطاءات للبناء في مستوطنات الضفة الغربية ، كيف يمكن التعامل مع بعض الوزراء الذين يرون بأن البناء في المستوطنات مثل البناء في اللد أو هرتسيليا ، من الصعب توضيح هذا الموقف وهذا التناقض للعالم "