احزاب مصرية تطالب بسجب الجنسية المصرية عن الزهار ومنعه من دخول مصر وحماس تخسر في الشارع المصري

تابعنا على:   17:25 2013-12-30

أمد/ القاهرة: قال المهندس محمد سامى رئيس حزب "الكرامة" الناصري في مصر، أن حماس مصرة على ان تفقد رصيدها من التعاطف الشعبى المصرى تجاهها بإعتبار انها كانت تمثل المقاومة فى وجه الإحتلال الفلسطينى ولم تعد كذلك .

وأكد سامى فى تصريحات خاصة لـموقع "صدى البلد أن إنتقاد محمود الزهار القيادى بحركة حماس لقرار إدراج الإخوان جماعة إرهابية يثبت تورط حماس إلى حد كبير فى علاقة محورية مع تنظيم الإخوان المسلمين وهو ما يعد أمراً مؤسفاً .

وأشار سامى انه كان ينبغى لحماس ان تبتعد عن أى صراعات وتحتفظ فقط بما يدعمها فى مواجهة الإحتلال الإسرائيلى .

وقال رامى الحدينى القيادى بالحزب الإشتراكى المصرى أن حماس جزء من تنظيم الإخوان الإرهابى وتعد الأداة العسكرية فى يد الإخوان ولها دور كبير فى إشاعة الخراب والفوضى فى الفترة من 25 يناير حتى الأن .

وأكد الحدينى فى تصريحات خاصة لـلموقع، أن إنتقاد محمود الزهار القيادى بحركة حماس لقرار إدراج الإخوان جماعة إرهابية يعكس التوجس الذى تعانى منه حماس من ان تكشف حقيقتها امام الجميع حيث ان القرار ينزع عن حماس الثوب الذى ترتديه بأنها الحركة الوحيدة التى تقف فى وجه العدو الفلسطينى فى حين انها طوال مدة حكم الرئيس المعزول لم توجه رصاصة واحدة بإتجاه إسرائيل .وطالب الحدينى بسحب الجنسية المصرية من الزهار حيث انها لا تحق له ، مشيراً الى ان القانون يشترط فى من يحصل على الجنسية المصرية ان يكون من اب وأم مصريين أو ان يكون قد أدى خدمات جليلة للوطن فى حين ان الزهار يعمل على خراب مصر .

وأكد اللواء سفير نور مساعد رئيس حزب الوفد ان تصريحات محمود الزهار القيادى بحركة حماس لا قيمة لها ولا يمثل الزهار شئ بالنسبة لحجم ومركز وقوة مصر فى الشرق الأوسط ، مشيراً إلى ان مصر السند الحقيقى والقوى للشعب الفلسطينى .

وأضاف نور فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" منذ إنشقاق حماس عن منظمة التحرير الفلسطينية لا تفعل شئ غير انها تتاجر بالقضية الفلسطينية وتستغل الأنفاق للإضرار بمصر وشعبها ، مطالباً حركة حماس وحلفائها ان يوجهوا مقاومتهم إلى الإحتلال الإسرائيلى بدلاً من إتجاههم إلى مصر .

وطالب نور الحكومة المصرية بإصدار قرار بسحب الجنسية المصرية من الزهار وطرده من مصر ، موضحاً ان ذلك سيكون رد قوى على كل من تسول له نفسه خيانة مصر والتطاول عليها.

وأكد الدكتور أحمد دراج، القيادى بالجمعية الوطنية للتغيير، أن تصريحات محمود الزهار القيادى بحركة حماس ليست لها أي قيمة، مشيرا إلي أن حكومة حماس تمارس الإرهاب ضد مصر وشعبها.

وأضاف دراج، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن حماس نسيت مهمتها الأساسية واهتمامها بالقضية الفلسطينية ومقاومة الاحتلال، مشيراً الى أن كل ما يهم حماس هو تحقيق مصالح جماعة الإخوان الإرهابية داخل الدولة المصرية.

وأشار دراج إلي أن مسألة مساندة حماس للإخوان لم تعد تقتصر على التصريحات فقط، بل وصلت إلى عبور أفراد من كتائب القسام التابعة لحماس داخل مصر ومشاركتها فى الأعمال الإرهابية التى تحاك ضد القوات المسلحة والشرطة.

وطالب دراج الحكومة المصرية بسحب الجنسية المصرية من كل من حصل عليها خلال فترة حكم مرسى، مشيراً إلى أن مصر وأبناءها ليست فى حاجة إلى هؤلاء المتطرفين الإرهابيين.

اخر الأخبار