العوض : انهاء الانقسام وتحقيق الوحدة خطوة لابد منها لإحباط اتفاق الاطار المزعوم

تابعنا على:   16:14 2013-12-30

أمد / دعا وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني الى ضرورة انهاء الانقسام السياسي البغيض التي تعيشه الاراضي الفلسطينية لمواجهة التحديات الكبرى التي تواجه الشعب الفلسطيني خصوصا في ظل تصاعد احتمالات عرض وزير الخارجية جون كيري لاتفاق إطار ينتقص من الحقوق المشروعة لشعبنا .

جاء ذلك خلال كلمة القاها العوض اليوم الاثنين باسم القوى الوطنية والإسلامية في الاعتصام  الذي نظمته حركة الجهاد الاسلامي تنديدا بملاحقة بعض عناصرها في الضفة الغربية  في الاونة الأخيرة وأكد العوض على ضرورة تحريم الاعتقال السياسي ورفض كل اشكال الاعتداء على الحريات العامة والخاصة سواء كان ذلك في الضفة الغربية او في قطاع غزة ، وأشار العوض أن اعتصامنا هنا اليوم في قطاع غزة يؤكد العوض أن قطاع غزة جزء اساسي من الاراضي الفلسطينية  ولا يمكن  سلخها عن الكل الفلسطيني بل هي جزء من المشروع الوطني الفلسطيني بل رافعة له مؤكدا ان المعركة الحقيقة ضد الاحتلال تدور رحاها في الضفة الغربية عبر نهب الاراضي واستمرار الاستيطاني  ومحاولات تهويد القدس.

وأكد العوض ان القوى الامنية الفلسطينية هي قوى وطنية يجب ان تكون مهمتها الاساسية الدفاع عن يناء شعبنا الفلسطيني في اطار الحفاظ على القانون وصون كرامة المواطن داعيا الى معالجة كل الاشكاليات في اطار الحوار الوطني والحفاظ على وحدة شعبنا .

وفي اطار الحديث عن المخاطر الكبيرة التي تلوح في الافق في ظل استمرار المفاوضات  المرفوضة وخصوصا من جولات جون كيري قال العوض ان التصدي لاتفاق الاطار بكل ما يحمله من مخاطر تنتقص من حقوق شعبنا  ومحاولات فصل غزة والأغوار وتأجيل قضية اللاجئين يكون فقط بإلصاق غزة بالمشروع الوطني وليس بسلخها عنه او الظن أنه بإلامكان الهروب بها  في اي اتجاه وهذا يتطلب الاسراع في انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية كإطار جامع لشعبنا يمكنه من تحقيق الطموحات الفلسطينية بإقامة دولته المستقلة ودحر الاحتلال ، وختم العوض كلمته مشددا ان اي فصيل ومهما بلغت قوته في المرحلة الراهنة  لن يستطيع منفردا أن مواجهة المخاطر والتحديات التي تستهدف شعبنا الفلسطيني  مؤكدا أنه فقط بالوحدة يمكن أن نتمكن من ذلك .

اخر الأخبار