أبو يوسف: اصرار حماس على ارتباطها بالإخوان مصيبة وتدخل مباشر في شؤون السيادة المصرية

تابعنا على:   16:01 2013-12-30

أمد:أكد الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية د.واصل أبو يوسف، إن اصرار قيادات حماس على التمسك بارتباطها مع جماعة الإخوان المسلمين، جلبٌ للمصائب على شعبنا الفلسطيني، وتدخل مباشر في شؤون السيادة المصرية.

وقال أبو يوسف في حديث لإذاعة موطني اليوم الإثنين، إن ردود الأفعال من قبل الناطقين باسم حماس كالبردويل مثلاً، خارجة عن السياق الوطني المسؤول، وعلى حماس تجنيب شعبنا الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة ويلات هذا الإرتباط بجماعة أقرت حكومة الشقيقة مصر أنها جماعة "إرهابية".

وأضاف أبو يوسف: "عندما طالبت فصائل منظمة التحرير حركة حماس بفك إرتباطها مع الإخوان المسلمين، فهذا من باب الحرص على ان تنتهج  حماس الوطنية الفلسطينية، والنأي بنفسها وبشعبنا الفلسطيني عن التدخل في الشئون العربية الداخلية والمصرية تحديداً، والإلتزام بالبرنامج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني وبالقرار الوطني المستقل" .

وطالب أبو يوسف قيادة حماس باجراء بمراجعة لقرارها، وإعلان فك إرتباطها مع جماعة الإخوان المسلمين، والإنضواء تحت راية ومنهج الحركة الوطنية الفلسطينية، والإلتزام بالأجندة الفلسطينية، والإبتعاد عن الاجندات الإقليمية والتيارات العالمية التي لا تخدم مصالح شعبنا الفلسطيني.

اخر الأخبار