القيادي الفتحاوي حسام خضر ينتقد الحكم على أبو شباك ويتهم السلطة بـ "الفساد"

تابعنا على:   13:27 2013-12-30

أمد/ رام الله:  انتقد القيادي البارز في حركة "فتح" حسام خضر ، الحكم الذي أصدرته محكمة "جرائم الفساد" برام الله على أحد القادة الأمنيين سابقاً في السلطة الفلسطينية، رشيد أبو شباك، معتبراً الحكم أنه "حكماً سياسياً وليس جنائياً".

وكانت محكمة "جرائم الفساد" برام الله، وسط الضفة الغربية، أصدرت، الأحد، حكماً بسجن مدير عام الأمن الداخلي الفلسطيني سابقًا ورئيس جهاز الأمن الوقائي بغزة سابقًا رشيد أبو شباك بالأشغال الشاقة المؤقتة 15 عامًا و930 ألف دولارًا غرامة مالية بعد إدانته بجرم الفساد.

وأضاف حسام خضر، وهو عضو مجلس تشريعي سابقاً عن حركة "فتح"، "مع احترامي لهيئة القضاة الموقرة، وإذا كان أبو شباك قد حكم بمثل هذا الحكم على فساده، فكم يجب أن تصدر أحكامًا بجرائم فساد حقيقية بحق الغالبية العظمى من القائمين على أمور السلطة الآن؟، الذين نهبوها واستثمروها منذ اللحظة الأولى وحتى الآن؟".

وتابع خضر في تصريح صحفي نشره على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يوم امس الاحد، تعقيباً على الحكم، "المشكلة أن الشخص لا يظهر أن فاسد إلا عندما يختلف مع أحد متنفذي سلطة أوسلو الفساد".

ولفت النظر إلى أن السلطة وأجهزتها الأمنية تحتوي على "عصابات ومافيات تمارس الفساد والجرائم"، متابعاً، في خطابه لقادة السلطة برام الله، "وجميعكم يعلم أن الفساد هو الشيء الوحيد الذي كبر ونمى وتطور وتأصل وتقدم في كافة مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وسلطة أوسلو".

وقال خضر: "أتمنى أن يقوم كل مسؤول في هذه العصابة الفاسدة بشتم الأولاد والأحفاد حتى نعرف حجم فساده وقائمة جرائمه بحق الوطن والمواطن والقضية؟". متسائلاً: "أين من كان ينكر أن هناك مظهر واحد من مظاهر الفساد".

وأشار خضر إلى أن كل من يقع في خلاف مع رئيس السلطة بالضفة وحركة "فتح"، محمود عباس، أو ينتقد أبناءه سيكون مصيره كـمحمد دحلان ومن معه، لافتاً إلى أن الخلاف بين دحلان وعباس سببه حديث الأول عن أبناء عباس واستثماراتهم الخارجية.

اخر الأخبار