الاتحاد الأوروبي يحذر اسرائيل من إعلان خطط استيطانية جديدة

12:33 2013-12-30

أمد/ تل أبيب: عبرت أوروبا عن بالغ قلقها من نية الحكومة الإسرائيلية الإعلان عن بناء 1400 وحدة استيطانية في الضفة الغربية وشرقي القدس خلال الأيام القادمة وذلك بالتزامن مع إطلاقها الدفعة الثالثة من الأسرى الفلسطينيين وفق تفاهمات استئناف المفاوضات.

ووجه سفير الاتحاد الأوروبي في إسرائيل "لارس اندرسون" اليوم الاثنين رسالة إلى ديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية ومكتب الخارجية احتجاجاً على قرار بناء 1400 وحدة سكنية جديدة في المستوطنات.

وقال اندرسون في تصريح صحفي أنه أوضح للمسئولين الإسرائيليين بأن إعلان مخططات بناء جديدة في المستوطنات ستمس بقوة كبيرة بالمفاوضات، وفي هذه الحالة فإن تهمة إفشال المفاوضات ستقع على عاتق "إسرائيل"، وأن موقفاً مماثلاً نقله أيضا سفراء الدول الكبرى.

وأوضح موظف إسرائيلي ودبلوماسي أوروبي أن "اندرسون" اتصل بنائب مستشار الأمن القومي للسياسات الخارجية "عيرن ليبرمان" وعبر له عن قلق الاتحاد العميق إزاء قرار البناء في المستوطنات وطلب توضيحات بهذا الشأن.

كما أجرى "اندرسون" محادثات مشابهة مع مسئولين في وزارة الخارجية الإسرائيلية ، كما نقل سفير بريطانيا في إسرائيل "مناف عولدن" رسالة مشابهة إلى مسئولين في وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وقرر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في الأسبوع الماضي السماح بنشر عطاءات بناء 600 وحدة سكنية في حي رمات شلومو بالقدس خارج الخط الأخضر، و800 وحدة سكنية في الكتل الاستيطانية بالضفة الغربية.