رحيل المناضلة السياسية السودانية سعاد إبراهيم

تابعنا على:   23:09 2013-12-29

أمد/ الخرطوم: توفيت بإحدى مستشفيات الخرطوم اليوم الأحد، الدكتورة سعاد إبراهيم أحمد، القيادية المخضرمة في الحزب الشيوعي السوداني، عن عمر يناهز 78 عاما، بعد مسيرة حافلة في الحزب العريق، حيث تعد الراحلة من رائدات العمل السياسي بالسودان.
ولدت سعاد إبراهيم أحمد، بأم درمان، في عام 1935، وكانت ضمن أول دفعة قبلت في أول مدرسة ثانوية حكومية للبنات بمدرسة أمدرمان الثانوية سنة 1949، وتخرجت من جامعة الخرطوم في عام 1955، وانتخبت نائبة لرئيس اتحاد جامعة الخرطوم .
وانضمت الراحلة إلى الحزب الشيوعي السوداني في العام 1957، وتزوجت من حامد الأنصاري في 1964، ثم ترقت في الحزب الشيوعي حتى أصبحت عضو لجنة مركزية منذ العام 1967، حيث كانت ضمن أربع نساء في اللجنة المركزية التي تضم 33 عضوا.
تم فصل سعاد إبراهيم، من مصلحة الإحصاء لمعارضتها مشروع التهجير من وادي حلفا، عند قيام السد العالي في مصر، وعملت صحفية متفرغة "بصوت المرأة"، كما كانت محاضرة بمعهد الدراسات الإضافية ومستشارة بهيئة اليونسكو.

وعرفت "سعاد" بمناصرتها لقضايا النساء في السودان فسميت بـ"أم النوبيات"، حتى انتقلت إلى الرفيق الأعلى اليوم الأحد بمستشفى "تقى" بأم درمان.

اخر الأخبار