نقابة الصحفيين الفلسطينيين تعتبر قرار حكومة الحمدالله تجاه موظفي غزة خاطئ قانونيا وسياسيا واجتماعيا

15:19 2013-12-29

أمد/ غزة : أصدرت  نقابة الصحفيين الفلسطينيين بينانا بخصوص قيام الحكومة بخصم العلاوة الاشرافية والمواصلات عن موظفي قطاع غزة، وجاء في البيان: تنظر النقابة بخطورة بالغة إلى قرار الحكومة الفلسطينية التعسفي بخصم العلاوات الإشرافية والموصلات عن الموظفين العاملين في قطاع الإعلام الرسمي لدولة فلسطين، كذلك عموم الموظفين في المحافظات الجنوبية، وتعتبر هذا القرار خاطئ إداريا وسياسيا وقانونيا واجتماعيا، حيث مس قطاعا واسعا من أبناء الشعب الفلسطيني الذين التزموا بقرارات السيد الرئيس  والحكومة الفلسطينية وتحملوا الصعاب من اجل الحفاظ على وحدة الوطن ومؤسسات السلطة الفلسطينية بكل مكوناتها.

ونحن في نقابة الصحفيين الفلسطينيين نعتبر أنفسنا جزء من هذا النضال باعتباره مس شريحة واسعة من الصحفيين والصحفيات العاملين في المؤسسات الإعلامية الرسمية، ففي الوقت الذي كنا ننتظر من حكومتنا الفلسطينية الوفاء بحقوق الموظفين والصحفيين في جزئية الترقيات والعلاوات السنوية نفاجئ وعموم الموظفين بخصم العلاوات الإشرافية والمس بحقوقهم التي اكتسبوها خلال عملهم الطويل وتفانيهم في خدمة الشعب الفلسطيني ومؤسسات السلطة الفلسطينية.

إننا في نقابة الصحفيين الفلسطينيين إزاء هذه الأزمة التي تهدد استقرار الصحفيين والموظفين، نؤكد على النقاط التالية:

1-  نناشد فخامة الرئيس محمود عباس أبو مازن راعي الحريات التدخل الفوري من اجل حماية الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الرسمية في المحافظات الجنوبية، وحقوق العاملين فيها باعتبارهم تحملوا كل الصعاب والمخاطر من اجل الحفاظ على وحدة الوطن، وإيصال رسالة الشعب الفلسطيني ومعاناته إلى العالم اجمع.

2- رفضنا لقرار الحكومة الفلسطينية المس بحقوق الصحفيين والموظفين ونطالبها بالعودة عن هذا القرار الجائر فورا.

3- نطالب اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ومكونات الحكومة الفلسطينية التدخل من اجل العودة عن هذا القرار، والحفاظ على حقوق الصحفيين والموظفين في المؤسسات الحكومية.

4- نطالب أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني اخذ دورهم الرقابي على أداء الحكومة الفلسطينية، والضغط من اجل الحفاظ على حقوق الصحفيين والموظفين، وعدم المس بها.

5-  نشدد على ضرورة تكاثف كل الإتحادات والنقابات وتنسيق خطواتها  للدفاع عن حقوق الموظفين وعدم التعرض أو المس بها.

6- تطالب نقابة الصحفيين الفلسطينيين بضرورة إنهاء الانقسام السياسي الذي مزق مكونات الشعب الفلسطيني، وإعادة فتح كل المؤسسات الإعلامية المغلقة، وترسيخ وحدة المؤسسات الفلسطينية.

7- تشدد نقابة الصحفيين الفلسطينيين على أن كافة العاملين في هيئة الإذاعة والتلفزيون ووكالة "وفا" والحياة الجديدة في المحافظات الجنوبية هم على راس عملهم، ونرفض بشكل قاطع التمييز أو التفريق بين الزملاء الصحفيين أو الموظفين فيها تحت أي ذريعة، وضرورة معاملتهم أسوة بزملائهم بالمحافظات الشمالية فيما يخص الاستحقاقات الوظيفية كاملة ، من ترقيات وعلاوات وعلاوة المخاطرة ، وستتخذ النقابة كافة الإجراءات لضمان حقوقهم كاملة وغير منقوصة، ونعلن أن نقابة الصحفيين الفلسطينيين في حالة انعقاد دائم حتى تحقيق هذه الأهداف.