الحكومة الفلسطينة توقع اتفاقية تعاون مع المنظمة العربية للتنمية الادارية

تابعنا على:   13:56 2013-12-29

أمد - رام الله: ثمن رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله جهود المنظمة العربية للتنمية الادارية في دعم اداء ديوان الموظفين العام الفلسطيني، من اجل تعزيز قدرات الوظيفة العمومية لخدمة نهج الحكومة في الشفافية والنزاهة في العمل.

جاء ذلك استقباله امين عام المنظمة العربية للتنمية الادارية رفعت الفاعوري، وبحضور رئيس ديوان الموظفين العام موسى ابو زيد والوفد المرافق لهما، من اجل توقيع على اتفاقية تعاون بين الديوان والمنظمة من اجل تعزيز العمل الحكومي والنهوض باداءه.

وقال رئيس الوزراء انه على اتصال شبه يومي بديوان الموظفين العام، للاطلاع على سير عمل الديوان، ومتابعة كافة الامور والمستجدات بعمله، وأطلع رئيس الوزراء الضيف على مشروع قانون الخدمة المدنية الجديد، حيث سيعمل على حل كافة المشاكل التي تواجه الوظيفة العمومية، لمواكبته متطلبات العصر.

ودعا رئيس الوزراء الى الاستفادة من جميع خبرات وقدرات المنظمة في كافة المجالات، بالاضافة الى تبادل الخبرات بين الطرفين، نظرا للقفزة النوعية التي شهدها عمل الديوان في مجال الوظيفة العامة.

وعقب توقيع الاتفاقية، صرح رئيس ديوان الموظفين العام موسى ابو زيد، انه من خلال هذه الاتفاقية سيتم بدء مرحلة جديدة للتعاون بين الطرفين لدعم واثراء قدرات وخبرات القطاع العام والوظيفة العمومية بشكل خاص، من اجل تطوير القدرات الموراد البشرية للحكومة الفلسطينية.

وقال امين عام المنظمة رفعت الفاعوري، ان الاتفاقية ستشمل دعم لوجيستي، وتأهيل مؤسسي، بالاضافة الى انشطة تدريبية، ودورات تخدم عمل الوظيفة العمومية، والمساندة في مجال المطبوعات، والمنشورات، وقانون الخدمة المدنية، واستكمال مشروع الحكومة الالكترونية، بالاضافة الى تخفيض نسبة رسوم وتكاليف الدورات التي تقدمها المنظمة الى 50%.