البردويل يسخر من الفصائل ويصفها بـ "الهبل "..ويقول: "حماس بشحمها ولحمها أخوان"

تابعنا على:   13:03 2013-12-29

 أمد/ غزة – وكالات : سخر النائب والقيادي في حركة حماس الدكتور صلاح البردويل من الدعوات التي أطلقتها بعض فصائل منظمة التحرير وحركة فتح لحماس بفك ارتباطها بجماعة الإخوان المسلمين واصفاً أصحاب الدعوة بـ"ببغاوات التسوية".

وقال البردويل في تصريح له صباح الأحد، عبر صفحته على "فيس بوك": "بحلول أول الشهر وانتظار الرشاوى الشهرية المقدمة من الرئيس عباس تهور بعض "المرتزقة" من ببغاوات التسوية وأصدروا تصريحات أو بيانات تطالب حماس بفك ارتباطها بالإخوان في مصر حفاظاً على رأسها من طوفان الانقلاب".

وأضاف: "نسي هؤلاء "الهبل" أن حماس ليست مرتبطة بالإخوان في مصر و إنما هي حركة الإخوان بشحمها ولحمها ولكن في فلسطين فهي تتشرف بهذا الانتماء"، مبيناً أن الإخوان في كل مكان يتمنون الانتماء إلى تنظيم فلسطين، موجهاً سؤاله إلى من وجهوا الدعوة لحماس بقوله:" كيف الفكاك يا بقايا الشيوعية التابعة للصهيونية". حسب وصف البردويل.

وكان عدد من قادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، دعوا أمس حركة حماس الى فك ارتباطها بجماعة الإخوان المسلمين وتنظميها الدولي، وإلى إعلان نفسها حركة وطنية فلسطينية أسوةً بفصائل العمل الوطني الفلسطيني الاخرى.

جاءت هذه الدعوات بعد قرار الحكومة المصرية اعتبار جماعة الاخوان، جماعة إرهابية ومحظورة، وأن كل من ينتمى لها او يقدم لها الدعم معرض للمساءلة والعقاب.

وحذر قادة الفصائل في أحاديث مع إذاعة 'موطني' اليوم السبت، من تبعات وتداعيات إصرار حماس الانتماء للجماعة على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، وعلى جماهير شعبنا في قطاع غزة بشكل خاص الذين يدفعون ثمناً لهذا الانتماء يوميا منذ انقلاب حماس في القطاع.