" الفتح "

12:28 2013-12-29

خالد مسمار

بسم الله الرحمن الرحيم :

" انّا فتحنا لك فتحا مبينا ، ليغفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخّر ،
ويتمّ نعمته عليك ويهديك سراطا مستقيما ، وينصرك الله نصرا عزيزا "
صدق الله العظيم
اخي يا ابن فتح .. اخي يا ابن فلسطين
ها نحن على عتبات الذكرى الخمسين لانطلاقة المارد الفتحاوي .. لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة .
تسعة واربعون عاما مضت على انطلاق الرصاصة الاولى لحركة فتح التي اعلنت تمّرد الفلسطيني على واقعه المرّ في الفاتح من كانون الثاني يناير عام 1965 :
من قلب الخيمة وليل المنسيين ..
من ذلّ الوقفة على باب التموين
فجرنا ثورتنا
على دربها مشينا
و زمام قضيتنا هيّو في ايدينا في ايدينا
وفرشنا الدم وعدّّينا مع شمس الخمسة والستين .
تسعة واربعون عاما مضت ومازال الشعب الفلسطيني يقّدم الغالي والرخيص من اجل احقاق حقوقه الوطنية العادلة .. حقه في الدولة وعاصمتها القدس ، حقه في العودة وتقرير المصير ، حقه في الحرية والاستقلال وإنهاء الاحتلال الصهيوني .
هذا الشعب العظيم في ال 48 ، في القدس – عاصمة قلوبنا وأرواحنا – في المحافظات الجنوبية في غزة والمحافظات الشمالية في الضفة .. ما زال على الدرب ، درب التضحية مدعوما بأهلنا في الشتات وجماهير شعبنا العربي في كل الارض العربية وجماهير امتنا الاسلامية واحرار العالم وشرفائه .
لا بدّ ان يأتي اليوم الذي يزحف فيه كل هؤلاء من اجل تحرير القدس ، والمقدسات الاسلامية والمسيحية وتحرير التراب الفلسطيني المقدس .
ان شعبنا الفلسطيني العظيم ، دائما في المقدمة دفاعا عن امته العربية والاسلامية ، دفاعا عن احرار العالم ضد الهجمة الاستعمارية الصهيونية والعالمية .
وسيتحرر شعبنا بإذن الله ، وستتحرر ارضنا ومقدساتنا من دنس المحتلين ما دامت نساؤنا تنجب امثال رموزنا ياسر عرفات وابو جهاد وابو اياد واحمد ياسين وجورج حبش والقاسم ونجوم مركزية فتح الابطال الذي يحقّقون النصاب في اجتماعهم في السماء .. وامثال ابطالنا الاسرى في المعتقلات الصهيونية .
صمودا يا اهلنا في الـ 48 .
صمودا يا اهلنا في القدس .
صمودا يا اهلنا في في المحافظات الجنوبية في غزة .
صمودا يا اهلنا في في المحافظات الشمالية في الضفة .
صمودا يا اسرانا الابطال في المعتقلات الصهيونية .
فاصبروا .. وصابروا ورابطوا ايها المرابطون في بيت المقدس واكناف بيت المقدس .
فالاحتلال الى زوال ..
وانتم بأرضكم الطاهرة المقدسة ، انتم الباقون .

وانها لثورة حتى النصر .

اخر الأخبار