كيري : إرسال قوات خاصة إلى سوريا لا يعني دخول أميركا الحرب الأهلية

تابعنا على:   22:51 2015-10-31

أمد/ بشكك (قرغيزستان) : قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، اليوم السبت، إن قرار الرئيس باراك أوباما إرسال قوات خاصة إلى سوريا يركز تماما على قتال تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وليس دليلا على دخول الولايات المتحدة الحرب الأهلية السورية.

وأضاف "الرئيس أوباما اتخذ قرارا في غاية القوة والفعالية والبساطة يتماشى تماما مع سياسته المعلنة بضرورة دحر وتدمير (داعش)".

وقال في إفادة صحافية أثناء زيارة يقوم بها لبشكك عاصمة قرغيزستان "هذا ليس قرارا بدخول الحرب الأهلية السورية وليس عملا يركز على (الرئيس السوري بشار) الأسد وإنما يركز تماما على (داعش) وعلى زيادة قدرتنا على مهاجمة (داعش) سريعا".

وعند سؤاله بشأن احتمالات إرسال واشنطن المزيد من الجنود أو الانخراط أكثر في الصراع، قال كيري "لا أستطيع أن أتكهن بما سيحمله المستقبل إزاء سياستنا لتدمير (داعش) ودحر هذا الشر. لكني أعتقد أن الرئيس اتخذ قرارا أؤيده وأتفق معه تماما".

وكان البيت الأبيض أعلن أمس الجمعة قرارا يقضي بنشر العشرات من عناصر قوات العمليات الخاصة الأميركية في شمال سوريا لتقديم المشورة لقوات المعارضة في حربها ضد تنظيم (داعش).

ويمثل هذا القرار تحولا في سياسة أوباما الذي قاوم دعوات لإرسال جنود إلى سوريا لتفادي الدخول في حرب أخرى بالشرق الأوسط.

ووصف كيري في مستهل جولة لخمس جمهوريات سوفيتية سابقة بآسيا الوسطى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بأنه "مدمر ويهدد بأفعال ضد أميركا وكندا والمكسيك وضد كل بلدان العالم. لذا فإن (داعش) تهديد علينا التصدي له".

وقال مسؤول أميركي في إفادة صحافية خلال الرحلة إن زيارة كيري للمنطقة تهدف في جانب منها لطمأنة حكوماتها القلقة من تهديد المتشددين الإسلاميين خاصة المتواجدين في أفغانستان.

وقال القائم بأعمال وزير الخارجية في قرغيزستان خلال إفادة صحافية مع كيري إن حكومته تشعر بالقلق من انعدام الاستقرار في شمال أفغانستان.

وأضاف أن الأمر سيثار خلال لقاء كيري مع وزراء خارجية البلدان الخمسة بمدينة سمرقند في أوزبكستان.

اخر الأخبار