محيسن: دفاع الفلسطينيون عن أنفسهم وتصاعد الهبة الشعبية رد فعل طبيعي على جرائم الإحتلال

تابعنا على:   16:05 2015-10-31

أمد/ رام الله :  قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. جمال محيسن، إن الهبة الشعبية ودفاع المواطنون الفلسطينييون عن حقوقهم الوطنية الثابتة، حق طبيعي للرد على جرائم حكومة الإحتلال الإسرائيلي.

وأضاف محيسن في حديث لإذاعة موطني اليوم السبت، إن وجود الإحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية المحتلة سوف يقابل بردة فعل طبيعية من قبل الشبان الفلسطينين، مشيراً إلى أن الإعدامات الميدانية التي يرتبكها جيش الإحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، ستواجه بدفاع المواطنين عن أنفسهم وحقوقهم.

وأشار محيسن إلى أن قادة حركة فتح برئاسة الرئيس محمود عباس، تبذل كل الجهود من أجل توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، مشيراً إلى جولة الرئيس في الساحات الدولية والعربية والإسلامية وفي مؤسسات الأمم المتحدة وهو يحمل الهم الفلسطيني وبموقف سياسي صلب يطالب بتوفير الحماية الدولية لشعبنا، وإنهاء الإحتلال الإسرائيلي، لافتاً إلى تقديمه الملفات التي تدين حكومة الإحتلال في محكمة الجنايات الدولية، ومطالبته بإتخاذ إجراءات ضد هذه الحكومة، مشدداً على أن الرئيس يبذل كل الجهود من أجل إنهاء الإنقسام الفلسطيني، من خلال اللقاءات التي تتم بين الأخ عزام الأحمد وموسى أبو مرزوق، معرباً عن أمله بأن يتم إنهاء الإنقسام، وأن يتحلى شعبنا بوعي أكبر لمواجهة العدوان الإسرائيلي.

وقال محيسن:" إن الحراك الفلسطيني على الساحة الدولية مستمر، والهبة الشعبية للمواطنين الفلسطينيين تتصاعد لمواجهة العدوان الإسرائيلي، مشدداً على أن شعبنا الفلسطيني يقدم التضحيات من أجل الدفاع عن كرامته ولنيل الحرية والإستقلال، داعياً المواطنين إلى  التكاتف وإشعار المستوطنين أن وجودهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير مريح ومكلفاً.

اخر الأخبار