فريق إنقاذ يسمع أصواتا من داخل الطائرة الروسية المنكوبة.."وميرور": عيب فني وراء سقوطها

تابعنا على:   14:21 2015-10-31

أمد/ القاهرة: قال ضابط ضمن فريق البحث والإنقاذ المصري اليوم، السبت، إن أعضاء الفريق سمعوا أصواتا من جزء من الطائرة الروسية التي تحطمت في شبه جزيرة سيناء اليوم.

ونقل عن الضابط قوله: "هناك جزء آخر من الطائرة به ركاب ما زال فريق الإنقاذ يحاول الدخول إليه لبيان ما بداخله، ونأمل في وجود أحياء، خاصة بعد أن سمعنا صوت أشخاص يتوجعون بالداخل".

وأكدت صحيفة "الميرور" البريطانية أن عيبا فنيا وراء سقوط الطائرة الروسية في سيناء، مشيرة إلى أن قائد الطائرة طلب تغيير مسار الرحلة بعد دقائق من الإقلاع نتيجة عطل ما، إلا أنه لم يتضح إذا ما كانت الطائرة قد غيرت مسارها فعلا أم لا.

وأكد التقرير أن الطائرة حلقت لمدة لا تتجاوز ٢٥ دقيقة، وأنها كانت على ارتفاع ٣١ ألف قدم لحظة اختفائها من على شاشات الرادار المصري.

في غضون ذلك، كلف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس الوزراء دميتري مدفيديف بتشكيل لجنة حكومية للتحقيق في حيثيات تحطم الطائرة، كما كلف وزارة الطوارئ الروسية بإرسال طائرات إنقاذ بشكل عاجل إلى مصر بالتنسيق مع القاهرة.

هذا وذكر الكرملين أن الرئيس بوتين قدم تعازيه لأسر ضحايا حادث تحطم الطائرة، فيما بدأ يتلقى برقيات التعزية بضحايا تحطم الطائرة من رؤساء وزعماء الدول حيث قدم الرئيسين الفلسطيني محمود عباس والفرنسي فرنسوا هولاند تعازيهما للرئيس الروسي.

وفي وقت سابق أكد رئيس الوزراء المصري العثور على حطام طائرة الركاب الروسية التي سقطت في منطقة الحسنة بسيناء صباح السبت 31 أكتوبر/تشرين الأول وعلى متنها 224 راكبا.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن الطائرة المنكوبة قد تحطمت بالكامل مرجحة مصرع جميع ركابها.

وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت في بيان رسمي سقوط الطائرة الروسية من نوع "إيرباص 321" التابعة لشركة "كوغاليم أفيا" في سيناء.

فيما قالت هيئة الطيران الروسية إن الطائرة أقلعت من شرم الشيخ في طريقها إلى مدينة سان بطرسبورغ الروسية عند الساعة 6.21 دقيقة بتوقيت موسكو وفقد الاتصال بها بعد 23 دقيقة من إقلاعها.

وأوضحت الهيئة أن الطائرة ذات الرحلة 9268 كانت تقل على متنها 217 راكبا بينهم 17 طفلا إضافة إلى 7 من طاقمها كلهم روس.

وتشهد منطقة الحسنة عمليات كر وفر بين الجيش المصري وجماعات مسلحة وهي منطقة جبلية يصعب الوصول إليها، في المقابل قالت مصادر مصرية إنه لا دلائل على أن الطائرة اسقطت عمدا.

عمر الطائرة الروسية التي سقطت في سيناء تجاوز 18 عاما

طائرة A-321 التابعة لشركة الطيران الروسية "كوغولمآفيا" أجرت تحليقها الأول منذ 18.5 عاما، حسب معطيات موقع Airfleets.net.

ووفق الموقع جرى تحليقها الأول في 9 مايو 1997.

وقبل أن تقتنيها "كوغاليم أفيا" كانت الطائرة التي تحمل الرقم 663 تابعة لشركات طيران MEA اللبنانية والتركية Onur Air والسعودية Saudi Arabian Airlines

اخر الأخبار