الحمد الله: ادعو هولندا إلى الضغط على اسرائيل لوقف انتهاكاتها

تابعنا على:   21:30 2015-10-29

أمد/ رام الله: قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الهولندي مارك روته، اليوم الخميس: "إن الاحتلال الاسرائيلي هو السبب الجذري لعدم الاستقرار في المنطقة، وادعو هولندا إلى الضغط على اسرائيل لوقف انتهاكاتها بحق المواطنين والمقدسات المسيحية والاسلامية خاصة المسجد الاقصى، وأجدد التأكيد على دعوة القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس والحكومة للمجتمع الدولي بضرورة توفير حماية دولية عاجلة لأبناء شعبنا."

وأضاف رئيس الوزراء: "تقدر الحكومة الفلسطينية الدعم الهولندي في جميع مجالات، وتؤكد أن الاستثمار الهولندي في فلسطين هو استثمار في السلام والأمن والديمقراطية في المنطقة بأسرها، وقد أكدنا أنه من دون انهاء الاحتلال الاسرائيلي لن يكون هناك سلام أو استقرار في المنطقة، ولقد حان الوقت للمجتمع الدولي لاتخاذ موقف أخلاقي لإنهاء 48 عاما من الاحتلال، ويجب أن يقترن الدعم المالي مع موقف سياسي قوي من شأنه أن يؤدي إلى سلام عادل."

وأوضح رئيس الوزراء: "إن انعقاد منتدى التعاون الفلسطيني الهولندي الثاني اليوم الخميس، والذي يضم ممثلين عن الحكومة والقطاع الخاص، والهيئات المحلية، والأوساط الأكاديمية، والمجتمع المدني، يمثل الحدث الأكبر المشترك بين البلدين لتعزيز التعاون الثنائي، ليس فقط بين الحكومتين، ولكن بين الشركات والهيئات المحلية والجامعات والمجتمع المدني".

وتابع الحمد الله: "إضافة إلى تعاوننا المشترك في اطار المشاريع التنموية، فنحن شركاء من أجل السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، ولسنوات عديدة قدمت هولندا المساعدة في عدد من المجالات، لا سيما المياه، والصحة، والتعليم، وسيادة القانون، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والزراعة، والأمن الغذائي، والطاقة، والحكم المحلي، والنقل، وتنمية القطاع الخاص والدبلوماسية."

واستطرد الحمد الله: "سنوقع اليوم على عدد من اتفاقيات التطوير المشتركة التي تجسد أهمية العلاقات الثنائية بين فلسطين وهولندا، ونحن ممتنون للغاية للدعم المتواصل من هولندا إلى فلسطين والشعب الفلسطيني، ونحن نتطلع إلى تعزيز تعاوننا الثنائي في السنوات القادمة، ونحن ملتزمون بدعم التعاون بين الجامعات والشركات الهولندية والفلسطينية في كافة مجالات التعاون، مثل: الطاقة المتجددة، وتكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، والمياه، والزراعة، والنقل."

واشار الحمد الله إلى أهمية دور هولندا في دعم مشاريع الطاقة المتجددة، واستعدادها لدعم مشروع الغاز الطبيعي لمحطة توليد الكهرباء ومحطة تحلية المياه في المستقبل في قطاع غزة، مؤكدا أن الحكومتين اتفقتا على أن الاستثمار في قدرات الهيئات المحلية ودعم سيادة القانون أساس لتحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي.

وفي ختام المؤتمر قال الحمد الله: "أود التأكيد على أهمية العلاقات الفلسطينية الهولندية، وأغتنم هذه الفرصة لأعرب عن شكرنا وتقديرنا لشعب وحكومة هولندا على دعمهم المتواصل للشعب ومؤسساتنا، ونحن نتطلع لرؤية دور أكبر لهولندا وأوروبا بشكل عام، ليس فقط في بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية بل للوصول إلى عملية سلام أكثر مصداقية بين فلسطين وإسرائيل تؤدي الى قيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس ."

اخر الأخبار