"مدى" يطالب بوقف تجميد مكتب صحيفة "العربي الجديد" برام الله

تابعنا على:   19:32 2015-10-29

أمد/ رام اللة: عبر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) اليوم الخميس عن قلقه من قرار وزارة الإعلام الفلسطينية تجميد عمل مكتب صحيفة "العربي الجديد" الكائن في مدينة رام الله.

وأكد المركز في بيان صحفي، رفضه لقرار تجميد عمل مكتب الصحيفة المذكورة على خلفية نشرها مقالا في أحد ملاحقها اعتبرته الجهات الرسمية مسيئا للسلطة.

وفيما دعا المركز إلى وقف هذا الإجراء "الذي يمس بالحريات الصحافية"، فإنه طالب وزارة الإعلام بمنح المكتب الترخيص اللازم حسب القانون.

وكانت الصحفية نائلة خليل مديرة مكتب صحيفة "العربي الجديد" أفادت، بأن قوة كبيرة (لم تعرف عن نفسها) اقتحمت مقر مكتب الصحيفة في رام الله الخميس الماضي وطلبوا مفتاح المكتب من حارس العمارة ولكنه أخبرهم بأنه ليس بحوزته.

وذكرت خليل، أن تلك القوة عادت ظهر يوم الجمعة ولم يستطيعوا الدخول ثم عادت يوم السبت للمرة الثالثة وحسب ما أخبرها الحارس فإنهم يرتدون الزي المدني وعرفوا عن أنفسهم فقط بأنهم عناصر أمن، ولم يذكروا لأي جهة ينتمون، ورفضوا الحديث معها هاتفيا حيث لم تكن تتواجد في مدينة رام الله.

وبينت خليل أنها أبلغت من وكيل وزارة الإعلام، بأن هناك قرارا بـ /تجميد عمل مكتب صحيفة "العربي الجديد" بسبب مقال يسئ للسلطة ومؤسساتها، موضحة أن الحديث يدور حول "مقال رأي كان قد نشر في ملحق مستقل إداريا وماليا عن الصحيفة ومكتوب عليه أن الآراء الواردة فيه لا تعبر عن آراء الصحيفة.

وأشارت، إلى أن محامي الصحيفة في رام الله "توجه يومي الأحد والاثنين الماضيين إلى مقر النيابة العامة في محاولة للحصول على أي قرار رسمي يفيد بتجميد عمل الصحيفة ولكنه لم يستطيع، ولكنه استطاع يوم الثلاثاء ان يعرف بأن القرار موجود لدى النائب العام لكنه (النائب العام) رفض إعطائه نسخة منه.

كما أكدت الصحفية خليل أنهم تقدموا بطلب لترخيص المكتب منذ العام الماضي لكنهم لم يتلقوا موافقة عليه وأنهم يمارسون العمل فيه منذ بضعة أشهر.

اخر الأخبار