شاهين: ما يجري في الخليل مجزرة دموية بالتقسيط وللدم النازف ثمن لا أقل من كنس الاحتلال

تابعنا على:   12:04 2015-10-29

أمد / الخليل: قال القيادي في حزب الشعب الفلسطيني فهمي شاهين، ان ما يجري في الخليل على يد قوات الاحتلال من استهداف لسكانها، هو عملية منظمة تستهدف ايصال رسالة دموية لكل شعبنا، وقد يتبعها خطوات غير مسبوقة لتعزيز الاحتلال والاستيطان.

وأكد عضو اللجنة المركزي لحزب الشعب في تصريح صحفي صباح اليوم، أن ما يجري هذه الايام من عمليات اعدام ميداني وتصفية جسدية يومية للشبان من أبناء وبنات شعبنا وخاصة في الخليل، هو مجزرة بالتقسط يقودها جيش الاحتلال وعصابات مستوطنية بعقلية فاشية، وذلك بالتزامن مع تعبئة وتحرض صهيوني قائم على الدعوة لقتل أبنائنا لكونهم فلسطينيين، وهو الأمر الذي لا يمكن أن يجري على هذا النحو دون ضوء أخضر مفتوح من أعلى الجهات السياسية والعسكرية في اسرائيل، مشيراَ الى ان ممارسات الاحتلال هذه قد يتبعها خطوات سياسية واجراءات فصل عنصري في محاولة لتفريغ قلب الخليل المنكوبة وتأبيد احتلالها.

وجدد شاهين موقف ومطالب الحزب العاجلة، وبضمنها سرعة التحلل من كافة الاتفاقيات والالتزامات مع دولة الاحتلال، وفي المقدمة منها الغاء ما يسمى بـ"باتفاق الخليل" سيء الصيت ووقف التنسيق الامني فوراَ، الى جانب اسناد وتنظيم الانتفاضة الشعبية في الاراضي الفلسطينية المحتلة، مشدداَ على أنه لا يمكن القبول أبداَ بأية مبررات بعدم الاقدام على هذه الخطوات في ظل النزيف الدموي واليومي الذي يعيشه شعبنا.

واختتم شاهين تصريحه بالقول: لن يبقى حال شعبنا كما هو عليه، فلهذا الدم الفلسطيني النازف ثمن، لا أقل من كرامة وطنية وانسانية كاملة وكنس الاحتلال وعصاباته ونيل الحرية والاستقلال، وأما تكون قيادة بمستوى هذا الشعب ومخزونه الكفاحي وتضحياته، أو للشعب خياراته. 

 

اخر الأخبار